الرئيسية / إبيجراما

إبيجراما

أحيانا

عبد الرزاق الصغير | الجزائر يهرع الطبيب يغسل يديه بعدة مطهرات  ربما يستعمل الأوكسيتوسين تزن القابلة المولود الجديد قبل أن تضعه في آنية الأوكسجين أما حفار القبور فلا يلوي على شيء  يمذغ شيئا ما وهو يسرع في بخ ورص  تراب القبر  يضغط على عقب السيجارة بين الإبهام والسبابة وهو يغادر لا يلوي الطمي عن أكل نعليه ليكمل الشاعر كتابة القصيدة …

أكمل القراءة »

أرى النهاية تلامس البداية

سمير حماد – سوريا   من يصدق ما يجري ويدور ؟ كثيرون يدّعون أنهم كشفوا الحقيقة،  وآخرون يزعمون ,أننا كنا نجهل كل شيء،  وأن الزمن سوف يعلمنا … قليلون يدركون أن البلد , تحتاج إلى جراحة تجميلية،  وإعادة سبك وعجن , وتركيب أطراف اصطناعيّة،  وزراعة عيون وآذان وقلوب،  تحتاج إلى ترحيل بيوت قديمة،  وكنسها من الدخان والتعاويذ والأشباح،  والأنقاض والجزذان …

أكمل القراءة »

أوراق من ضفافها

حيدر الحجاج|  العراق   هيمي على شوقي وقولي له هل فيك غير حروفي تدله وترأفي بحالي أن هاجت خواطره إليك دون الناس لا أرض ولا سماء تقله وقري في الهوى عسلا  يشاطره لا النوم في جفني محل  له غير الكرى تسائله من سينك المعهود حلت جدائله  وميمك الممشوق ضاعت قوافله وذاك الفك الممدود تحكى اوائله  يا كل هذا الكون  باتت …

أكمل القراءة »

شرارة الوطن

قمر عبد الرحمن أركان | فلسطين   شرارةُ الوطن-تشعلُ غضبَ الأطفال؛انتفاضة التحرير.. شرارةُ الوطن-أزرارُ الكيبورد سلاح؛اغضب لتتحرر شرارةُ الوطن-طفلٌ يستشهد؛بملابسِ العيد.. شرارةُ الوطن-جنديٌّ يخافُ الجيلَ القادم؛استشهاد امرأة حامل.. شرارةُ الوطن-قطيعٌ من المستوطنين؛باتجاهِ طفل مقدسي.. شرارةُ الوطن-طفلٌ لاجىء يتذوق التراب؛ويحمد الله.. شرارةُ الوطن-نورُ وجهها يقهر المجندة؛طفلةٌ بالحرم.. شرارةُ الوطن-ثابتٌ كالمسمار؛طفلٌ أمام الدبابة.. شرارةُ الوطن-براءةُ طفلة؛تسبح بالدم.. شرارةُ الوطن-خبرٌ عاجل ..(طفلٌ يربك …

أكمل القراءة »

يؤمنها العطش

د. هناء الغنيمي | مصر – المنصورة غدا سيشكرك الطريق و عيون ذائبة ريحان سرى على منطق فاني إن تركك الوادي مفلت الأيدي و عزم القهوة في رأسك الحاني يلمح الوالي روح طائرة يبتكر قبلة يصارع حتفا إلى شكلك الماضي و حائط المبكى على فم الشعراء يحيل نهاية عذبة في يد السكران صار إله الشوق نائما فمهما ادخرت من ليل …

أكمل القراءة »

في الليل

فائزة سلطان | أمريكا في الليلأُحرّك الكرة الأرضية بيديّتسقط الحروب الصغيرة والكبيرة وتختفيأُغيّر أسماء المدن ومواقعهافتفتح شوارع بغداد أعينها قرب كولدن كيت برج في سان فرانسيكوومقاهي أربيل تفتح أذرعها في تايم سكوير في نيويوركوالقبور الكثيرة لضحايا الحروبستفتح أبوابها في دزني لاندكي يلعب الصغار قليلاً قبل أن يخلدوا للنوم مرةً ثانيةفي الليلأُحرّك الكرة الأرضية بأناملي المتشققةمن غسل روحيوأزوركم بطيفيوأحتمي في صدور …

أكمل القراءة »

المشاؤون الجدد

فتحي مهذب| تونس الجو قارب فسيح.  سأفتح النص وأوقظ الكراكي.  لأن المطر يملأ خزانتي بالذهب.  والنوستالجيا طفل أشقر يجلب الفراشات من بستان الجسد.  حين هاجمنا النقاد بالنسيان دفعت الكلمات إلى الحرب وأحرقت المراكب.  أهديت درعا من البرونز الخالص لثعلب أحمر.   ليراوغ السحرة بضحكة مريبة.  ينصب الفخاخ والأقفاص في النصوص.  يملأ دورق الأنس بدم الغزالة.  بنافذة حزينة سأقاتل الأفق.  بطابقين من …

أكمل القراءة »

محطة انتظار

سماح الضاهر | شاعرة وتشكيلية سورية – ألمنيا متعبةٌ حنايا الروحِ من دونك ضائعةٌ تبحثُ عن مرسى من الأوهامغريبة هي الأيام ببعدكو انا كحالم يبحث عن سراب أو عابر تاه في محطة انتظار أبدية مع صرير الوقت تنسل الحكايالتكتب قصتنا على دفاتر الغيم و تمطرنا ذكرياتٍ ممتلئةٍ بالشوق بين نبضةِ قلبٍ و قلببين رمشةِ عينٍ و عين أراك طيفاً من …

أكمل القراءة »

وشاية الصباح

حسن قنطار | سوريا الصباح الذي امتهن الوشايةَبينكِ وبين العابرين أسفلَ النافذة….. حكّ أنفه،ليفتعل إحدى أكاذيبه المفضوحة لدينا …. يريد بذلك أن(يضبضب) آخر ساقٍ كشفها لخطيئته التي اقترفها عمداً …. حينما ألقى بدلائه اللاهثة تستقي النور من( خدّين فوّارين ) . *** لم تنطلِ الكذبة على أحد؛ فالإشراقة المتوقدة على جبينه لحظة تطاوله والخمرة المتفجرة من غدرانه ساعة تمطّيه والبساتين …

أكمل القراءة »

صرخة

المينا علي حسن | العراق لا تدنّسوا طفولة الورد المينا علي حسن عرّوكَ مِنْ الثياب  حلقوا شعرك  ثُمَّ قالوا أُمكَ  سمراءٌ ، بيضاء؟ فانحنت مذعورةً تحت التراب  خلعت الكفن  لتغطي عري  جسد ابنها  وعلى ثغرها رجاءٌ لا تدنسوا طفولة الورد    ثوار ثورتنا الكبرى  تزرع الأرض قبورنا  لا نموت في جبهة  البقاء ثوار عطر الشهيد في أرض التاريخ فوّاحَ   …

أكمل القراءة »