شعر

أمّي

عبد الناصر صالح | فلسطين   لا..لم تَمُتْ أُمّي ذُؤابَةُ مُهجَتي ومروجُ أحداقي الظّليلة ِ واندفاعُ الموجِ في عينيَّ أتبعُ ظِلّها طفلاً على أعتابها يحبو ويصطادُ الملائكةَ الصغارَ يدقُّ بابَ الشمسِ يجلب نورَها للأرضِ مُنسجمَ الرؤى أمي تهلُّ كما الضُّحى خلف الغمامِ بوجهها المسكون بالرّيْحانِ والأَلَقِ النديِّ تهلّ من أملٍ تعثّر في بريقِ الحلمِ يَسْكُنُ صورَةَ الأمسِ البعيدِ أُحبُّ مُخْمَلَها …

أكمل القراءة »

رتِّق جراح الروح

نائلة أبو طاحون | فلسطين المحتلة يامن أثرت النقع في ساح الهوى وأسرت قلبا في هواك كليما *** رتّق جراح الروح قبل رحيلها وارفق بنبض بات منك سقيما *** لم يرجُ إلا نظرة رقراقة تستلّ همّا في الفؤاد مقيما *** من سحرها تتلقف الحزن الذي قصم الفؤاد.. وعمّمَ التهديما *** إن تسكب الأشواق تنعش نبضه ليت المحب بنا يكون رحيما

أكمل القراءة »

نبي الورد.. قصيدة غزل

فراس حج محمد| فلسطين لو كنتُ فظّا أو غليظ القلبْ لانفضت طيور الشّعر من حولي ولم أسمع ملائكتي على كتفيّ وهي تصوغ أسفاري وتسمعني نبيّاً مرسلاً للوردْ في وحي العلاقة مع ترانيم انبهاركْ لو كنتُ غير “أنا” لم ينبت الزّنبقْ ولم يتبدّلِ اللُيلُ الطّويل إلى نهاركْ ولم تتفتّح الأشجان في غصنٍ شجيّ ولم تأكل جذور قصائدي من لحميَ المرويّ من …

أكمل القراءة »

وصيتي إلى ولدي

نجم رضوان/ الاردن أبنيَّ إني ناصحٌ فلتُصغينَّ لما أقولْ واحفظ بنيّ وصيتي واستشعرنّ لها القبولْ فلعلّ فيها ما يعينُ على النوائبِ أنْ تزولْ ولعلّ فيها بلسمَ الأدواءِ ما تغدو عليلْ ولعلَّ فيها ما يقوي عزمكَ الغضَ النَّحيلْ أبنيَّ إيلامُ الحياةِ لزامُهُ صبرٌ جميلْ لا تبتـئسْ إنْ ضاقَ رزقٌ أوْ تأخرَّ في الوصولْ كن موقناً أنَّ الذي “سمكَ السماءَ” هو المعيلْ …

أكمل القراءة »

قرب الرحيل..

الشاعرة مؤمنة بعاج | سوريا محاولتي الأولى على بحر الخفيف بسجالفي بيت الشعراء العرب .. الرحيل قريبُ~~~~~~~أينَ منِّي بذي الحياةِ حبيبٌيَملأُ القلبَ فرحةً .. ويذيبُ ُيُسكن الروحَ من جميلِ ورودٍينشرُ العطرَ في فضاها يطيبُ يغمرُ النفسَ في ضياءِ أمانٍغيَّبتني وشمسُها لاتغيبُ يالجرحٍ ومن هواهُ يصيبُ نالَ قلبي فكانَ منهُ نصيبُ ادنُ مني .. ولاتذرني وحيداًإنَّما العمرُ .. لحظةٌ لاتؤوبُ يخلفُ …

أكمل القراءة »

فتاة القيروان

سميرة الزغدودي | تونس   تشتاق خلي للهوى تشتاق والقبلة الأولى لها توّاقُ *** أشتاق والأشواق كم تجتاحني آهــ فؤادي من هوًى خفّاقُ *** عيناكَ والسفر البعيد مراكبٌ أنأى وترجعني لك الأشواقُ *** يا ساحر العينين قلبي من رمو شهما يعذبه الجوى الحراق *** شفتاكَ والخمرُ الحلال شذاهما وندى الرّضاب وثغرك الدُراقُ *** قبلتني فجرت دماؤك في دمي ونما على …

أكمل القراءة »

لا تغمضوا عينا ولا تتعاموا

محمد الحنيني | شاعر فلسطيني مغترب في البرازيل   ولربما يستيقظ الحكام ويروا قباب القدس كيف تُضامُ *** ويروا بان النوم ليس لصالح الوطن الذي قد داسه الأقزام *** ويروا بانهموا كفى ذلا وها قد غُيّبوا بل هُمشوا إذ ناموا *** ويروا بأن الارض تطلب حقها منهم وهم عنها مضوا وتعاموا *** ويروا بأن منامهم عارٌ وهم همٌّ وقد عافتهم …

أكمل القراءة »

أو لستم العرب؟!

محمد الحنيني | فلسطين   على مساحة الغضب ازرعوا أنفسكم حدائقا للحب واحرقوا الأشواك والعتب وحددوا اللقاء واللقاء وادفنوا الغضب وسامحوا بعضكم وجددوا النسب ***   على مساحة الغضب لا تجعلوا الخلاف راية وتحرقوا الشهب وتجمعوا الأحقاد في العلب وتمتطوا الفساد يا عجب ألستم الأخوان والأحباب والأبناء يا عرب على مساحة الغضب لابد أن تقوم راية السلام تهزأ بالعواصف تعانق …

أكمل القراءة »

يكفيني  الطيّب

عبد الله الحكماني | سلطنة عمان   وْجودي الطاغي على بعض الاشكال سبّب لهم ضيجه و ضجّه و رجّه *** وادوسهم باقدامي اخفاف واثقال ما يوم جاملت الردي  بل أمجّه *** يكفيني  الطيّب ولو نوعه اقلال في ربعته حشمه ولرضاه حجّه *** يرمي لي احباله ونا ارمي له احبال لو طاح منّا واحدن وسط لجّه *** وللا حثالات الزمن…خدعة اللال …

أكمل القراءة »

والعذر للشعراء

علي عيسى عمر ما زلت أسعى في رضاك وأطمعُوأزيدُ حرّا عل حرّي يقنعُ وأضيف للأوتار رقة نبضهاومقاعدُ الماءِ الزلالِ أربّعُ إن جاءني وحيٌ بأنك قادمٌأتي لجلباب الضجيج وأخلع وأكون سرّا بين ذاتي والقضاوجوارحي بال (كُنْ) أراها تخشع وأكون آخر ما رأتني أعينيوأكون وحدي بالتنصت أسمعُ وأهيأ الشاشات تأخذ دورهالتقولَ للتاريخ أنك أروعُ لا أستطيع بدون ألوان الرضامنك الحياة ولا بغيرك …

أكمل القراءة »