الرئيسية / العَروض والقافية

العَروض والقافية

تسابيح من غيمة النور

أيوب حشاش | اليمن يا أنت حرفك بالعذب النمير سقييابوح أغنية الشطئان للشفق يا آية من جمال الخلق ظاهرةحوطتها من عيون الناس بالفلقِ ياسحر كل بيان ياندى حكمٍيا كل مااتبع الغاوون من ألق ياموج بحر غرام زاخر بدميسجرته بغيوم العشق من حدقي ياسقف آخر افكارٍ وأخيلةيا مذهبي وفضاءاتي ومنطلقي ياسورة النور يأانفال أمنيةيارحمة الله انجتني من الغرق سنا بروقك بالابصار …

أكمل القراءة »

حواس السكرى

 حبيب النجار | سوريةثالوثُ حسنِكِ يدنيني فأنفصلُعن لوثةِ الحسِّ مشتاقاً و أرتحلُ *** و زاديَ العشقُ إنْ جهَّزتُ راحلتيوما سواهُ بكنهِ الوجدِ يتّصلُ *** سكرى حواسي وكأسُ الوصلِ بعثرهافوق الأثيرِ بنبضِ الشوقِ أنتقلُ *** فأغمضُ العينَ يغدو القلب باصرتيبمشهدِ الحسنِ من ناياتِها زَجِلُ *** وتبرقُ الأذنُ من ألطافِ ماسمعتْلحناً تناهى على أصدائِهِ الغزَلُ *** إنّي نذرتُ إلى العشاقِ قافيتينشوى الحروفِ …

أكمل القراءة »

ليسَ بالشّكوى شِفاءُ

شعر: صالح أحمد (كناعنة) فلسطين /// شكَوتُ وليسَ بالشَّكوى شِفاءُ ولا بالصّبرِ إن عَمَّ البَلاءُ . وضاقت بالكريمِ الحُرِّ دُنيا تناوَبَها البُغاةُ فلا صَفاءُ . فما عادَ الحَليمُ يَرومُ رُشدًا وقَد أضحى لِذي السّفَهِ اجتِراءُ . يُصادِرُ رايَةَ الأحرارِ ظُلمًا ويَتبَعُ مَن مَناهِجُهُ العِداءُ . وحامت بالرّبوعِ غِرابُ خَلقٍ وأبدى النّذلُ للعادي الولاءُ . وبُدِّلَ مَنهَجُ الأخيارِ جَهلا بمنهَجِ مَن …

أكمل القراءة »

هل كذب الخليل، أم كان الرواة هم الكذابين، عندما قيل إنه استعمل بحر الخبب في ضربين رويا عنه في ديوانه المصنوع؟!

سليمان أحمد أبو ستة | فلسطين في نموذجه العروضي ذكر الخليل خمسة عشر بحرا مستعملا، ولم يذكر من بينها اثنين هما المتدارك والخبب. ومع أن الدوائر التي استنبطها في هذا النموذج كانت تتيح له أن يستخرج منها بحورا غير مستعمله، أسماها مهملة، إلا أن بعض اللاحقين استخرج  من دائرة المتفق بحرا، فمنهم من سماه الغريب، ومنهم من سماه المتدارك، وأخرون …

أكمل القراءة »

رماد بريح

الشاعر/ علي الدليمي /العراق قلبٌ تناثرَ واستحالَ رُكاما لا تسـأليهِ مَحبّةً وهُياما فبدا يُرمّمُ في هدوءِ مسائهِ قلبا تحوّلَ خِربةً وحُطاما لايعرفُ الغزلَ الصريحَ بشعرهِ لن يستفيقَ خيالهُ مُذ ناما مرّت عليه اليومَ كلّ شريدةٍ تشـكو اليهِ نكايةً وخصاما قالت أراكَ اليومَ غفلةَ شاعرٍ تركَ الخيالَ وفارقَ الأقلاما إذ باتَ يَشربُ مِن مرارةِ صبرهِ نَدما يَفيضُ بريقهِ وملاما كم شيَّعت …

أكمل القراءة »

القصيدة التي لم تكتمل حتى الآن

سليمان أحمد أبو ستة | فلسطين قبل بضعة أعوام رحت أفتش في دفاتري القديمة علّي أعثر على بعض مما قيدته بها من قصائدي القديمة. ولم تكن حصيلتها وافرة أو حتى تستحق أن تسمى ديوانا، بل قلت لنفسي إن قيض لهذه القصائد أن تنشر في ديوان ورقي فسأطلق عليه اسم تابوت شعري لا ديوانه. وكانت ثلاثة أشطر من قصيدة لم تكتمل …

أكمل القراءة »

تجليات في دفتر الحزن

الشاعر علي الدليمي/ العراق سجّلتُ في دفتر الخذلانِ نكباتي مُذ أرّقت نوميَ المسلوبَ خيباتي حيثُ استباحَ الأسى قلبي ببارقةٍ وأطفأت عمرَها المخذولَ شَمعاتي فصارَ عمرُ الفتى الحنطيّ أكثرهُ نوحٌ، وفي صوتهِ نايُ الخساراتِ ترجمتُ في قصّتي آهاتِ منهزمٍ يَشكو، ولم تكفني للنوحِ ليلاتي وزادَ مِن وجعي المكبوتِ مُذ عَرفت روحي بشامِتها صارت مساءاتي كانت تُخادعني بالصّمتِ تَطلبني أن أستكينَ لكي …

أكمل القراءة »

قدر وأحرف

أحمد خلف الله /الجزائر تساقط هذي الحـــــــروف بليليفحرف جريح و حرف قتيــــــل وحرف يناجي السماء ٱبتهـــــالاأيا ربة الشعر قلبي علــــــــــــيل و حرف يئن بآه القوافـــــــــــــيو حرف سجين بصمت طويـــــل و حرف تأبط حبا و شـــــــــــوقا فأرداه سهمُ دُنُوِّ الرحــــــــــــــيل و حرف تصنّع بســـــــــــمة وجهو يمشي بخطوِ عنيٍّ ثقــــــــــيل و حرف يســـــــــــافر دون شراعإلى البحر و الموج و المستـــحيل و حرف …

أكمل القراءة »

متمسك بك

غزوان علي /عراقي متمسِّـــــكٌ بكِ والقـرارُ قــراريقد قلتُها عن ســـــابقِ الإصرارِمتعلِّــقٌ بكِ ما بقـى في أضلعـينبضٌ يدقُّ كـنغمــــةِ المزمـــــارِومعــــذَّبٌ حتَّى كـــأنِّي قشَّـــــةٌمسحوقةٌ في عـاصفِ الإعصارِمتلهِّـفٌ لكِ ما بقى فـي مهجتينفسٌ يمورُ بروعـــةِ الأشعـــارِمتشـــــوِّقٌ لـكِ حــدَّ أنِّـي ذائبٌفي عشقِكِ المجنونِ يا عشتاريمتمـــرِّدٌ وعــــلاقتي بكِ ثـورةٌوتطــــــرُّفٌ كتطـــــــرُّفِ الثُّوارِمتســـوِّلٌ ردِّي عليَّ برحمـــةٍينجيكِ ربِّي مِنْ عــــــذابِ النَّارِوتصدَّقي في كلمـــــةٍ وتحنَّنيإنِّي أنا المجروحُ في أغـــواريجودي …

أكمل القراءة »