الرئيسية / رسائل أدبية

رسائل أدبية

رسالة إلى أخي أحمد بيوض !!

د. محمد بن قاسم ناصر بوحجام | الجزائر   أخي أحمد بن بابه بيوض.. هكذا عرفتك رحلت عنّا فجأة، ففجعتنا بهذا الرّحيل، انتقلت عنّا سريعًا وتركتنا في حزن طويل، لم نصدّق ولم نتقبّل الخبر، وإن كان الموت حقّا ليس منه مفرّ. فكلّ نفس ذائقة الموت، وإلى الله الرّجعى. لكنّ فراق الأحبّة صعب، ومفارقة الـمخلصين فيه وصب..بقدر ما نحن مصدومون بهذا …

أكمل القراءة »

رسائل أدبية بين الراحل نازك ضمرة والمقدسية نزهة الرملاوي

الأديب الناقد الكاتب نازك ضمره في ذمة الله..رحم الله الأديب الروائي الفلسطيني ابن قرية بيت سيرا نازك ضمرة (عضو رابطة الكتاب الأردنيين، عضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب) إنا لله وإنا إليه راجعون. رسائل أدبية بين الكاتب الناقد القاص نازك ضمرة والكاتبة المقدسية نزهة الرملاويأحببت أن أنشر هذه الرسائل التي جرت بيني وبين الناقد الفاضل نازك ضمرة الفلسطيني الأصل، والمقيم …

أكمل القراءة »

عزيزتي روزيتا (4)

ناصر أبو عون عزيزتي روزيتاعلى تقاسيم وجهك الصبوح كان يغني القمر وتعزفني شمس ضحاكِ أغنيةً اشتهاء على خطوط شفتيك؛ فتشتعل الحرائق في دمي، وأنا متكيء على وسادة رغبة جموح تجردت من شهوانية الجسد؛ ربمّا هذا مقامُ المحبةِ الخالصةِ لامرأةٍ تدخلُ طقسَ الكائناتِ متدثرةً بالأناشيدِ.وقد يكونُ مقامُ عاشقٍ يصبُّ زرقةَ شوقهِ نهرًا من حنانٍ في بحر يقينك، فيصمتَ الكلامُ لصمتِ اندهاشتكِ …

أكمل القراءة »

يوميات

بشير بشير / السودان  يُـومِـيَّـات *****الـغريبُ في الأمْـر أنَّـني ..أصْـبحْتُ أشْـتاقُ أن أشْـتاقَ إليك . فأنا هنا منذ أُسـبوعٍ ..ورغم الـمسافاتِ الَّتي تفصلُ بيني وبينَكِ لم أشعرْ في لَـحْظَةٍ من اللّحظاتِ ..أنِّـي مُـشتاقٌ الـيك .. وكيفَ يَـحْدُثُ ذلكَ ..وانتِ لم تُـحاولـي أن تبتعدي عَـنِّي ..حتِّى أشتاقَ إلـيك . حاولي مـرَّةٍ ألاّ تَظْـهري لِـعينيَّ فـجأةًمن خلفِ ألأشجار الّكثيفةِ ..المنتشِرَة هُـناِ في …

أكمل القراءة »

رسائل مبحوحة

محمد دحروج / مصر  .. تمر سنوات ربما كانت هي الأعمق تـجــذُّرًا في أغــوار مـحيـط حياتي النـفسية ، وكـأنَّ الأرض قــد دارت بي دورةَ ألــف عــامٍ ثم أعادتني إلى مكاني الأوّل ، عـادت لأجـدُني بهذا الصباح وأنـا أمُــدُّ يـدي إلى كـتابٍ بمـكـتبتي لأتـذكَّـر تاريـخـًا صادقـًا منَ الإخـاءِ الأدبي ، يــوم بــدأت مسيرتي بالـثـقـافـة الأرضيّـة هناك في العاصمة ، وإذا بي …

أكمل القراءة »

عزيزي: أحمد راضي

الشاعر وسام عبد الحق العاني | العراق عزيزي أحمد راضي،،، أكتب إليك لأخبرك بعض الأشياء الجميلة التي حدثت بعد رحيلك، وأنا متأكد أنها ستفرحك كثيراً، كيف لا، وأنت الأعلم بصناعة الفرح.لأخبرك كيف بكتك قلوب أهلك قبل عيونهم مذهولين بنبأ رحيلك المفجع، كأنهم فقدوا الضوء الذي ظل يشع فرحاً في ذاكرتهم المثخنة بالجراح والفقد. كأنهم شعروا بثقل الخسارة هذه المرة، خسارة …

أكمل القراءة »

عزيزتي روزيتا (3)

ناصر أبو عون عزيزتي روزيتا:كانتِ الليلةُ الفائتةُ كابوسًا؛ كان (ديوجين) يسرح في طرقات المدينة بمصباح مطفأ ويهزي، انشقَ الطريق نصفين فيمَّمتُ وجهي شطرَ (نيتشه) سِرتُ خلفه معصوبَ العينين وحطَّمتُ جدرانَ القناعات التي شيّدتها حجرا على حجر طوال ثلاثين عاما، وخلعتُ كلَّ الأقنعةِ التي كنتُ أُبدِّلُها مثلَ ثيابي، وأتفنن في صُنعها للتوافق مع كل الوجوه؛ التي تغبِّش عدسة اليقين، وتنفث ضباب …

أكمل القراءة »

تجاعيد الماء (53).. حرفان

سوسن صالحة أحمد | سورية – كندا   يا لحرفان يحملان كل سعادة العالم أو كل شقائه! ، هما الوصفة السحرية لكل داء. منذ مايقرب هذا الزمان فارقت فراشك، وقررت أن لا أعود حتى تعود، في تلك الليلة التي تشبه كل الليالي إلا ليالٍ لم أعشها بعد، صرختُ من ألمٍ أيقظني كما كان توقظني هواجسي، يوقظني وجعي فيك ومنك حتى …

أكمل القراءة »

رسالة إليها .. الثالثة والثلاثون

عبد الباري محمد المالكي أميرتي النبيلة …ولكم أنبأني زعماء ُ العشق ِ وحكماء ُ الغرام ، أن العشق جنون ٌ … وماصدقت ُ ، حتى جُنِنت ُ بك ِ ، فوقعت ُ في المحذور دون خوف أو وجل ، ولبست ُ ثوب الجنون دون حياء أو خجل ، وكأن ّ القدر َ قد فصّله على مقاسي تفصيلاً ، لم يُنقِص …

أكمل القراءة »

عزيزتي روزيتا (2)

د. ناصر أبو عون

د. ناصر أبو عون عزيزتي روزيتا  ذات مساء صيفي قائظ، كانت السماء تنصب قبّة نحاسية وتحاصر الأرض من الأعلى، و زفير الموت يحتبس في قصبة الكون الهوائية، والعرق ينزُّ من جلودنا، وتتنفس رئة الكون ماءنا المالح.. وقْتها كانت (الأرواح المتجرّدةُ)  تنفث زفير أحزانها في وجه النجوم التي لا تغادر أماكنها، وتكابد مشقة الإخلاص في أرض قَفْر من الحياء، وغالبا ما …

أكمل القراءة »