الرئيسية / إبيجراما / كـ ( أنتَ ) في أدق تفاصيلك

كـ ( أنتَ ) في أدق تفاصيلك

عبير الشبلي | سلطنة عمان

عند مفترق طرق

فاحت رياحين المدينة

عبق رسائلا

رغم الأميال والمسافات..

تحكي

أحلاما وأمنيات

طفل صغير ..

هواجس وخفايا

 عاشق دفينة ..

سيدي..رفيق مساءاتي ..

أشجان الشوق فاحت حنينا ..

شغفا لا يشبه أحدا سوانا ..

أنت وأنا..نزاحم الهدوء ..

وهذا الليل المسدل بثوبه

على الأمواج المتمايلات حسنا ..

 أترى للمواعيد تألق كأناقتك ..

 ونحن الاثنين ..

تتشابك نظراتنا قبل الأيادي ..

أشعر بذات انتماءك لي ..

في أعماق ليل سرمدي ..

مزين بباقة ريحان ..

وعقود ياسمين متدلية ..

كحكاية منسية ..

 وألذ من اللذة

فخامة كوبين يانسون

مؤنسين في لحظة كتمان وبوح …!!

هذا المساء ..

كأنت في أدق تفاصيلك..

حالم ..غامض..

وفي أوجه زوايا ليلنا..

هدوء معتق باللهفة والشغف..

وملامح أربكها الولع ..!!

عن عالم الثقافة

شاهد أيضاً

خلته حريقا

فاطمة محمود سعد الله | تونس   في الذاكرة الخلفية للضوء خبأتُ مصباحا.. وضعته في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: