الرئيسية / إبيجراما / مختوم جواز عبوري بالبكاء

مختوم جواز عبوري بالبكاء

جودي قصي أتاسي | برلين

لايدركني الفرح..
ولا أعرف السبيل إلى المدن الآمنة،
مختوم جواز عبوري بالبكاء

أنا الغريبة في كل طريق،
كجملة نقشها الوارثون
على باب مقبرة !!
لايدركني الفرح
على هذه الأرض
زجاج مكسر،
ك قلوبنا)
نمشي عليه عبر دروب طويلة..
تمتد من الولادة إلى الموت!
نلتصق بالأمكنة المعتمة،
بوحشتها ،
ببردها

ها أنا أصنع من دموع الملائكة
عاصٍ جديد شربته الذاكرة ذات عطش،

تنهمر روحي
بين تضاريس قلبه..
تغفو شمس العروش
على كتفه،
دعني اقطف موضعا” للشمس ،
وأحتمي بظل عينيك،
وأفتح طريق البرق
أوقظ الندى
في خياشيم الذاكرة
اتنفس طفولتي الهاربة،
فالطريق إلى وميض قلبك
رحلة احتراق
غرق
طوفان،

يا أنت…..
سر حضورك
نور الماء،!
لذا تنبت القصيدة
على عشب صدرك.
فاصعد بكامل أنوثتي إلى ارتباك عينيك.

عن عالم الثقافة

شاهد أيضاً

عبرت الخيبة وحدي

فاتنة الساعي | بيروت وأنا أجر أذيال الخيبة ..علق أحدها بصخرة المستحيل .. حاولت أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *