الرئيسية / عالم الثقافة (صفحه 20)

عالم الثقافة

ضحية وله

جميل هزاع أحمد / اليمن عُــدتُ يـومـاً أحـمـلُ الأحــشـــاءَ وداً وهـديـة عـلـني..عُـدتُ أدري بين عـصــرٍ بين عـصــرٍ علني عُـدتُ عشـية في يدي اليُمنىفُؤادي وبِـهــا الأُخـرى ودادي ونـدى الـوردِ الندية غير أني!!!!! غيرَ أني حين عُدتُ عُدتُ منكوباً كسيراً عُدتُ ياولهي أسِيراً نُكثَ الوُجدان حِبراً وبدت دُنـيـانـا قـبراً ذُقتُهاالويلاتَ قسراً والـمُـنى!!!!! أضـحــى ضـحــيـة  

أكمل القراءة »

لَيسَت خَربَشَةََ بِقَلَم

د. عز الدّين أبو ميزر | فلسطين مَاذَا لَو تَحكُمُنَا نَحنَ الشَّعبَ، بِأرضِ فِلِسطِينَ امرَأةٌ، وَتَكونُ رَئيسََا لِلدّولَةْ وَلَدَيهَا مَجلِسُ وُزَرَاءِِ، وَتَكونُ الأُمَّ، الأُختَ، الزّوجَةَ، وَالعَاشِقَةَ الوَلهَى وَتكُونُ لِعَنتَرَةِِ عَبْلَةْ وَتَكُونُ القَاسِيَةَ السّهلَةْ فَالأُمُّ وَطَنْ مَا دُمْنَا الآنَ بِغَيرِ وَطَنْ وَالأُختُ الرُّوحُ التَّوأمُ، فِي القَلبِ لَهَا أَجمَلُ مَسكَنْ وَتَكونُ الزَّوجَةَ، مَنْ تَهوَى وَبِصَوتِِ عَالٍ، مَا يَومََا قَد خَنَعَ لِعُهْرٍ أو …

أكمل القراءة »

مِنْ أيْنَ لَكُمْ هٰذا؟

‏تركي عامر‏ | فلسطين كُنّا يَوْمًا أطْفالًا نَلْعَبُ بِالكَلِماتِ. كَبُرْنا مَرْحَلَةً. فَتَعَلَّمْنا الأوْزانَ لِنَكْتُبَ مَلْحَمَةً كُبْرَى. فَوَجَدْنا أنْفُسَنا شُهَداءَ وَراءَ سُطُورِ الإِلْياذَةْ. ضَبَطُونا نَحْلُمُ مِثْلَ النّاسِ. طُرِدْنا. هِمْنا في وادٍ لا يَكْذِبُ. جُعْنا. لَمْ نُسْألْ “ماذا؟”. وَ”لِماذا؟” لَمْ نَسْألْ. وَجَدُونا نَأكُلُ أوْراقًا. ألْقُوا القَبْضَ عَلَيْنا. قُلْنا: “لَسْنا شُذّاذَا”. ساقُونا بِالأغْلالِ إلى قاضٍ لا يَعْرِفُ شَيْئًا عَنْ ماضِينا، حاضِرِنا، مُسْتَقْبَلِنا. لَمْ …

أكمل القراءة »

يا لحزن بيروت

شوقي العيسه | فلسطين ‏ لم أجد بيروت كما كنت وجدتها سابقا وكأن أنفجار المرفأ أعلن انتهاء ما كان أو أعلن ابتداء ما سيكون إذا تبقى لها ما سيكون وجدت الحزن أينما نظرت والانكسار التناقض كلمة تختصر المشهد بكل أبعاده بيروت الحريات بيروت اضطهاد الفقراء بيروت الحضارة بيروت الطائفية المقيتة في بيروت تقول وتكتب ما تشاء وفي بيروت تُقمع وتُغتال …

أكمل القراءة »

سيدات يوم الجمعة ” قصة قصيرة “

شوقية عروق منصور | فلسطين اسمع صوتها وهي تنادي علي بلهفة: – – روحي شوفي … اركضي …!!! أركض ، أعرف طريقي جيداً ، افتش عنه ، صوت الجرس دليلي اليه ، أصل الى ساحة الحرش في الحارة الشرقية في مدينة الناصرة، ساحة واسعة سميت بالحرش لأنها كانت سابقاً جزءاً من حرش اشجار صنوبر وسرو ، الساحة بعيدة عن بيتنا …

أكمل القراءة »

هجرة مسيحيي فلسطين والشرق لن تريح المسلمين

د. حنا عيسى | فلسطين في الآونة الاخيرة تشكل الهجرة الواسعة للمسيحيين العرب ومسيحيي البلدان المشرقية احدى أهم المخاطر التي تواجهها المنطقة، وذلك بسبب الدور الثقافي الذي يلعبه هؤلاء المسيحيون حلقة وصل بين الحضارة العربية الاسلامية والحضارة الغربية واستيعابهم وتفهمهم لكلتا الثقافتين، وفتح امكانية الحوار بينهما. ولقد مارست الثقافة المسيحية المشرقية على مدى تاريخها تأثيراً متبادلا بين الثقافتين الاسلامية والمسيحية …

أكمل القراءة »

الشاب الذي التصق بالحائط

محمد السكتاوي | المغرب الصورة : شاب الحائط( في مدينة أصيلة) بعدسة الشاعر كَمْ عليّ أن أظل متَّكِئاً على حائط بيت عتيق أحْلُمُ بوطَنٍ مَحْكي وأحمل قُبَّةَ السماءَ على كتفي كأْطْلسِ الإغريقِ المنبوذ؟ الله هجر إلى عالم آخر ونسي مخلوقِاته الأولى وراء الشرفاتِ المغلقة تغسِلُ خطاياه بفتاوى الفقهاء والكهَنة هو لن يعود وأنا خطيئتي أنِّي أحببتُكِ في مساءٍ ذَهَبي فكيف …

أكمل القراءة »

الحماية الاجتماعية وتكافؤ الفرص

علي الكناني | كاتب وإعلامي – العراق تعتبر أغلب دول العالم والمنظمات المعنية، الحماية الاجتماعية، حقاً من حقوق الإنسان. وتنص المادة 22 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان “لكل شخص، بصفته عضوا في المجتمع، الحق في الحماية الاجتماعية، وفي أن تُوفر له الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والتربوية، التي لا غنى عنها لكرامته ونموه”. وفي متابعة سريعة لتجارب الدول في هذا المجال، نجد …

أكمل القراءة »

الحريّة

حسام الدين الفرا | شاعر وكاتب سوري  منذ أن كان صغيراً في القماطِ ضاق ذرعاً بالقماش الأبيضِ الملتفِّ  حول الجسمِ لا يرضى فكاكاً لم تكن تدري يدٌ أنّ لها أختاً  بشوقٍ للتلاقي بعد أن فُكّ القماطُ المرتوي  من بللٍ صار خبيراً بالألاعيبِ لكي يصبح حرّاً كلما تاقت يداهُ أن تزيل القيدَ تمضي في متاهات الضياءِ فاض بالشوقِ الغزيرِ كبُر الطفل …

أكمل القراءة »

العقل البيولوجي والفطرة والفلسفة المادية

محمد عبد العظيم العجمي | كاتب مصري قبل الولوج إلى الموضوع يستحسن بنا التعريج على المصطلح والمفهوم لاستكناه العبرة؛ ولعل القاريء يجد مبتغاه، ويصل التفكر به إلى منتهاه، فيستجلب المعنى من القريب الظني إلى اليقيني، فلا يقف حائرا عند الفكرة، وتتشابك بين يديه خيوط الفكرة، وتتبخر من بين ناظريه شذرة إثر شذرة. ومن ثم نقول: إن العقل البيولوجي يتمثل في …

أكمل القراءة »