الرئيسية / تربويات

تربويات

سوالف حريم.. مفاهيم خاطئة عن الغراب

حلوة زحايكة| فلسطينيتشاءم العربان من طيرين هما البوم والغراب، ويُسمى صوت البومة نعيقا، كما تطلق عليه تسميات عديدة وهي: النهم أو النُّهام، وهو صوت ذكر البوم، كما يُسمى صوت البوم أيضا النَّئِيم، أما الضُّباح أو الضبح، أو الصدى، أو الهند فهو صوت أنثى البوم، أما صوت الذكر فيسمى أيضا الصخد، أما صوت صياح البوم فيسمى النئيج أو النأج، أما صوت …

أكمل القراءة »

د. يوسف زيدان: قمة المعايب والمحاسن الأخلاقية

من المعايب الأخلاقية (الرذائل) الغل والحسد وتمنى زوال الخير من يد الآخرين، وهو ما يقود بدوره إلى سلوكيات مذمومة كالتآمر، والنميمة، والتلفيق، والتخريب، وما يسميه عوام الناس في بلادنا: الخبص .  فهل يتدهور سلوك الإنسان في هذه الهاوية من الرذائل، لو كان الخير المغلول بسببه والمحسود به، بيد مرتكب تلك الرذائل؟ بالطبع لا، وبالتالي، فإن الطمع هو الدافع المحرك لسلسلة …

أكمل القراءة »

سوالف حريم.. شعب الجبارين

حلوة زحايكة | القدس العربية المحتلة فلسطين مهد الديانات السماوية لا تعرف الطّائفيّة، فهي بلد التعددية الثقافية، ولا مكان للطائفية البغيضة فيها، ولم تكن حادثة الشاب المسيحي الذي شارك في اعتصامات المقدسيين في الشوارع عند بوابات المسجد الأقصى في تموز –يوليو- 2017 الأولى من نوعها، ولن تكون الأخيرة، فعندما تمّ اشعال النيران في المسجد الأقصى يوم 21-8 1969، شارك المسيحيون …

أكمل القراءة »

التعليم والسعادة.. الغاية والوسيلة

أ. د. جمال على الدهشان | أكاديمي مصري  إذا كانت السعادة غاية ومطمحا إنسانيا عبر كل الأزمنة والعصور، وإذا كان الإنسان هو غاية التربية وهدفها، وإذا كانت الناس تتعلم أفضل وهي سعيدة، إذا كان الأمر كذلك، فإن السعادة يجب أن تكون أحد الغايات الأساسية للتربية، كما يجب أن تتم العملية التعليمية في جو من المتعة والبهجة. ولذلك أصبح التوجه نحو …

أكمل القراءة »

الغرق في الواقع حدّ الذّوبان

سجى مشعل | القدس العربية المحتلة شقاق النفس سلامٌ عليّ حينما وطِئتُ بدايات النّضج، وعرفت بأنّ ناصية الحزن ليست إِلّا مِنصّة نتعايش معها، ولا بدّ من غلَبة أحدنا على الآخر في النّهاية، ثمّ إنّي أقول وإن كانت حصيلة ما قد حصدته من سنيّ العمرِ ليست إلّا اثنان وعشرون عامًا، لكنّها مفعمة بكلّ ما قد يوصل المرء إلى قناعة النّضج والتّعايش …

أكمل القراءة »

إياكم وغزو العقول

رضا راشد | باحث في اللغة والأدب – الأزهر الشريف في نهاية القرن الثامن عشر الميلادي حرضت كتائب اﻻستشراق في العالم الإسلامي نابليون بونابرت على غزو مصر وزينت له ذلك فلما استجاب نابليون وجاءت جحافله إلى مصر أشعل الشعب المصري النار من تحت أقدام الفرنسيين ثلاث سنوات، حتى اضطرت فرنسا إلى أن تخرج من مصر وهى تجر أذيال الخيبة، وذلك …

أكمل القراءة »

الإبداع والطريق إلى الله.. كلاهما يؤدي إلى الآخر

لِحاظٌ إلى المولى تروح وتجيء، نحن لا نزال في طريقنا إلى الله من خلال اتّجاهنا لذواتنا، فالسّرّ المَكين والمَتين، ذو الرّصانة والإبداع الّذي أوجده الله فينا هو كوننا بشرًا، فَهو السّرّ الوحيد الّذي نحيا ونموت ونحن في رحلتنا للكَشف عنه. كان الله فينا في كلّ لحظة، منذ نفخِ الرّوح في هذه الأجسام المادّيّة وحتّى لحظة اكتشافها نواة استخدام عقلها الّذي …

أكمل القراءة »

ربيع لا يزهر!

منى مصطفى | كاتبة روائية وتربوية مصرية رنَّ الهاتف فبادرت بالرد، إنه رقم غريب، وكأني كنت أنتظر رنينه ليذهب عني الملل، وزاد حماسي؛ لأنه رقم غريب، ربما يحمل جديدًا يزول به ضيقي من الروتين اليومي، من نبرة الصوت الأولى عرفتُها، إنها زميلة كانت أمًّا في العمل، تدعوني لحضور عُرس ابنها، ودون تفكير قبلت الدعوة بعد دعاء طويل بالبركة والسعادة! سجَّلت …

أكمل القراءة »

وهذا زمان بنا يلعب.!

محمود محمد زيتون | تربوي وكاتب مصري يبدو أن الأيام تعاقبنا بما فعلناه من ظلم لأنفسنا،  وبما اقترفناه من غبن للآخرين.! فنحن نجهل حقيقة أنفسنا وما بها من أسقام، ونسقط على الزمان جل عيوبنا ومساوئ أخلاقنا،  ونتحسر على ما مضى منه ونهجو ما يفعله بنا وبأيامنا وفساد حالنا،  ولسان حالنا يردد قول الشاعر  : تقضى زمان لعبنا به              وذاك …

أكمل القراءة »

هواجس العروس

عصري فياض يدخل الرجل للحياة مرة ويخرج منها مرة، أما المرأة، فتدخل الحياة مرتين وتخرج منها مرتين، فعندما تأتي للدنيا يكون دخلوها الأول، وعندما تنتقل من بيت والدها لبيت زوجها يكون الدخول الثاني، وعندما تخرج من بيت أهلها يكون خروجها الأول، وعندما يتوفاها الله يكون خروجها الثاني، ولأن الإنسان خلق في كبد، ولأن المرأة  تغلب عليها العاطفة والمشاعر والرقة والقلق الدائم، …

أكمل القراءة »