الرئيسية / العَروض والقافية (صفحه 3)

العَروض والقافية

أشباح عروضية وألم

خشان

مؤسس علم العروض الرقمي أ. خشان خشان/ الأردن توهم الأشباح صنو الظلمة ببعديها البصري والبصيري. في مجال (علم العروض) يؤلمني حقا الخلط بين الذاتي والموضوعي لدى الكبار من العروضيين العرب. هذا الخلط ناتج عن وفرة ذخيرة المعلومات التي يوفرها لهم عروض الخليل في غياب إدراك منهج الخليل لديهم. ثم تجازهم (العروض) وتكفي فيه ذخيرة تفاعيل الخليل إلى (علم العروض) والخوض …

أكمل القراءة »

على لسان العروض

العروضي سليمان أبوستة / فلسطين للدكتورة ريم سليمان الخش في هذه الجريدة قصيدة بعنوان “على لسان اللغة”، أود أن أتناولها من جانبها العروضي. والقصيدة من بحر الخفيف في ضربه الثاني المحذوف، وهو: فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن * فاعلاتن مستفعلن فاعلن تقول الشاعرة: إنني أنثى كل ما بي شهيّْ * لست أرضى تقهقهرا لرقيّْ فاقتحمني مزلزلا عرش قلبي * واستبحني كخالق لا …

أكمل القراءة »

فجر العروض (4)

العَروضي سليمان أبوستة/ فلسطين دعوة للمناقشة: والآن إلى كتاب القوافي وعللها المتنازع عليه في نسبته بين سيبويه (ت 181ه) والمازني (ت 247 ه). إن المجايلة بين هذين العالمين معلومة سواء كانا التقيا في البصرة أو لم ير أحدهما الآخر. ولكل منهما كتاب معروف. وقد عرضت كتاب القوافي وعللها على كتاب النحو لسيبويه فوجدته أقرب إليه في روحه وأسلوبه وحتى في …

أكمل القراءة »

فجر العروض (3)

سليمان أبوستة | فلسطين – وقال أبو العلاء في رسالة الصاهل والشاحج أيضا ص 461: “والأوزان التي يلزمها اللين والتقييد تسعة عند الخليل وعشرة في قول سعيد بن مسعدة، ولا أذكرها فأطيل”. ومن ناحيتي، ولن أطيل أيضا، فقد تتبعت ما لم يذكره المعري في كتاب “القوافي وعللها” لسيبويه، فوجدتها تسعة عنده، أي عند الخليل. ذلك لأنه كان في ذكره لها …

أكمل القراءة »

فجر العروض (2)

العروضي سليمان أبوستة/ فلسطين  قال أبو العلاء المعري في رسالة الصاهل والشاحج ص 463 (ما بين الأقواس وعلامات الاستفهام والتعجب من عندي): “وقد ذكر سيبويه في الإدغام قول الشاعر:               * وما كل مؤت نصحه بلبيب *       وذكر أن اللين لازم له.  ودلّ كلامه على أنه لا يجوز أن يستعمل في هذا الوزن (أي مع قصيدة أبي الأسود الدؤلي …

أكمل القراءة »

 فجر العروض (1)

العروضي سليمان أبوستة / فلسطين    كتاب القوافي لسيبويه بدا لي أن أكوّن سلسلة من الدراسات العروضية أطلق عليها عناوين من أوقات اليوم المختلفة. وأنا في ذلك لا شك متأثر بسلسلة الأبحاث الشهيرة التي ألفها الإستاذ أحمد أمين مطلقا عليها عناوين من نحو: فجر الإسلام وظهر الإسلام وعصر الإسلام. سوف أتناول في هذه السلسلة مراحل تطور العروض، وسأستعرض الدراسات التي …

أكمل القراءة »