الرئيسية / رسائل أدبية

رسائل أدبية

نص وتعليق.. رسالة أدبية

جمانة طه – محمد كمال | سورياأيتها الأحبعذرًا ومن غيرك يعذرعجيب أمرنا نحن عشاق السياسة لا ندري ماذا نفعل غدًا، إذ كان القرار أن أتفيأ ظلالك في اليوم المتفق عليه. ظروف اضطرتني إلى تمديد فترة غيابي، وأنا العاشق الذي لا يحفظ مواعيده اطمئنانًا منه بوفاء الحبيبة. مشتاق جدًا. الأيام الخاطفة وابتساماتك الحيية لم ترو الظمأ الساكن في عروقي، ولم تعد …

أكمل القراءة »

إلى صديقي الفنان.. محمد عساف

خالد جمعة | فلسطينأعرف ماذا يدور في روحك الآن، وقد وقفوا أمامك صاغرين، لا يملكون إلا أن يمنعوا لك أغنية هنا وموالا هناك، لكن يا صاحبي: هل رأيت أغنية يتم اغتيالها من قبل؟ لقد قال الشاعر الداغستاني رسول حمزاتوف “إنهم يستطيعون أن يقتلوا المغني، لكن من رأى منكم قبراً لأغنية أو قصيدة من قبل؟”هل تعرف أن ما يفعلوه يدل بالقطع …

أكمل القراءة »

بأي روح كُتِبتْ.. رسالة إلى الموت

إبراهيم محمد الهمداني | اليمن إنها اللحظات الفاصلة بين النور والظلمة، لا يهم إن كانت في بداية يوم أو نهايته، فهي فيهما سواء، إذ تكسو الوجود صفاء وتخصِّب الروح بتأمل عميق.. هناك بعض الكلمات تتلمس طريقها في غياهب الكبت، تسعى لتطبيب جرح ظن اندماله تكشيرا وعبوسا، فآثر أن يظل مبتسما وكريما، يجود بابتسامات عميقة لكل ما حوله… أهدى روحه لومضة …

أكمل القراءة »

إلى بعيدي

نمارق الكبيسي | العراق إلى ذاك البعيد القريب، الراحل عني جسدًا، الساكن خلايا الروح.. أكتب إليك بحبر من دم الأشواق، بيد مرتجفة، وقلب أنهكه الفراق.. أما بعد..: يا بعيدي وليس لرسالتي قبل ولا  بداية.. و ربما لن تكون لها نهاية، فشوقي لك لا تروي  ظمأه آلاف الرسائل، ولا يمكن لورقة بيضاء وحبر أسود أن يكتبوا  لك ما يكنه قلبي من …

أكمل القراءة »

اشتياق.. رسالة إلى العالم الآخر

وفاء بياري | فلسطين والدتي الحبيبة.. رحلت عنا إلى دار الآخره وكلي ألم ووجع على فراقك أيتها الغالية الطاهرة.. سأفتقدك دوما.. سأفتقد أحاديثك الشيقة ولضحكاتك ولدفء حضنك، لوجهك الحنون .. سأشتاق لكلك والدتي.. حبيبتي.. كل شيء في منزللك الجميل وكل زاوية فيه تفتقد لك.. أشياؤك حاجياتك.. ملابسك الأنيقة التي تفوح منها رائحة عطر تشبهك .. سجادتك مصحفك سبحتك وطرحة الصلاة …

أكمل القراءة »

قراءة في رسائل الأسير حسام شاهين إلى ” القمر “

رائد محمد الحواري| ناقد فلسطيني‏تكمن ميزة الكاتب المبدع في قدرته على الكتابة بأكثر من شكل، وأكثر من طريقة، وأكثر من أسلوب، بحيادية. بعد أن قرأت راوية “زغرودة الفنجان” لم أك اتخيل أن من كتب ذاك الجحيم يمكنه كتابة نصٍ بمستوى “رسائل إلى قمر”، فاللغة والفكرة وطريقة التقديم والأسلوب كلها تجعلنا نستغرب كيف تمكن “حسام شاهين” من صياغة هذه الرسائل، فقد …

أكمل القراءة »

لحظةٌ ما

هبة وفيق الأحمد | سوريا في لحظة ما… سأسأل عاصفة مرت بجواري لم لم تقذف كل مابي من هواجس أمام عينيك كي تصنع منها قوالب آلهة آثمة  فأتقصاك ذنبا لايغتفر .. سأعوذ بملامحك في ليلي الطويل وأصنع من أنين الذكرى أعشاش سنونو لاتهاجر لتغرد مع كل ابتسامة منك.. لتخمد ثورة الإحتمالات في عينيك بتغريدة. في لحظة ما… سأسقي كل السنابل …

أكمل القراءة »

عزيزي مارك زوكربيرغ: ما أروعك حين تذكرنا بصلة أرحامنا (الفيسبوكية)

هاجر الطيار | تشكيلية وكاتبة أردنية – ليبيا العزيز مارك زوكربيرغ كم يروقني اهتمامك بشعبك الفيسبوكي العظيم هذا الشعب المتذمر النزق الملول هذا الشعب الذي لا يعجبه العجب ولا الصيام في رجب والذي أنا فرد منه ننام ونصحوا على ما تنعم علينا به. نجدك حريصا كل الحرص على إرضاء أذواقنا المتعجرفة بلا تردد وجاهدا تحدث نفسك كيف تتفادى سخطنا فتنوع …

أكمل القراءة »

زهرة النار: رسالة إلى السّيّد الرئيس قيس السّعيد

سميرة الزغدودي | تونس من ثورة الياسمين التّونسية تحرّرنا من كوابيسَ جثمت على صدورنا عقودا..الآن بعد عشر سنوات يفتقد الياسمين بياضه ويشتاق عطره.. فمن يزرع الياسمينٓ مرّة أخيرة؟ رسالة إلى السّيّد الرئيس قيس السّعيد أين أنت ياسيادة الرئيس؟ألم تقسم اليمين وقطعت عهداً بالله ولله على أن تحافظ على الشعبِ التونسيِّ!!ماهذه الحكومة ؟أين الوفاء بالعهد والوعد.. وهو من الإيمان؟!متى محاسبة الذين …

أكمل القراءة »

إلى ولدي: نزار التميمي.. في متاهات الغربة والرحيل المتجدد

د. سمير شحادة التميمي | فلسطين (إليك…حبيب القلب والروح) كيفَ نمتَ على الحزنِ تبكي وتعلمُ أنَّ الدمعَ ملحُ وأنَّ دنياكَ التي عِشتها جُرحٌ يتلوهُ جُرحُ كيفَ تبني قصائداً مسَّها الوجدُ وقدْ طارَ عصفورُ قوافيكَ بعيدا  فاختلَّ بناءُ القصرِ المنيفِ ومالَ صرحُ كيفَ نامتْ ثعالبُ الوقتِ في حواشيكْ وما عادَ  من المعنى ما يرضيكَ وماتَ بوحُ لك ماعندي من الوجدِ والدمعِ …

أكمل القراءة »