الرئيسية / بلاغة ونحو

بلاغة ونحو

كيف تشتم بـ ” أدب “؟

توفيق شومان | مفكر لبناني بعدما غدا الذم والشتم، والسب و الهجاء، ميزة أغلب أهل السياسة والإعلام في العالم العربي، أعدتُ استحضار تاريخ “الأدب العربي”ـ لاحظوا: “الأدب العربي” ـ، مستعيدا سيرة الأدباء والمتأدبين، لعل أهل السياسة والصحافة ورواد الإعلام الإجتماعي في عصرنا وأمصارنا وأقطارنا، يستعينون بـ ” آدابهم ” وأشعارهم …

أكمل القراءة »

أندلسيّات

حسام عبد الكريم | كاتب و باحث – الأردن انتهت الأندلس كأسطورة من الأساطير؛ ولكن بقي منها صدى ألحانٍ قديمةٍ تسري فتطربُ لها القلوب وتهتز لها النفوس عذوبة وروعة تتميز بها الموشحات الأندلسية , ومنها هذا : ما احتيالي يا رفاقي في غزالْ علّمَ الغصنَ التثني حين مالْ ذبتُ شوقاً …

أكمل القراءة »

ما الفرق بين (ميِّت) بتضعيف الياء و (ميت) بسكونها؟

ماجد الدجاني | أريحا – فلسطين الكلمتان متقاربتان أما الأولى: ميِّت بتضعيف الياء فقد وردت 12 مرة في القرآن مرفوعة بالتشديد مرتين ومجرورة بالتشديد مرة واحدة . بينما الثانية ميْت بالسكون فقد وردت خمس مرات في القرآن بينما ميْتة بالسكون على الياء وردت ست مرات فهل هذه كلها تعني كلمة …

أكمل القراءة »

أسماء الماء في القرآن الكريم

إعداد: ماجد الدجاني | القدس – فلسطين ذكر الله تعالى في القرآن الكـريـم اسماًء من المياه لكل منها وظيفته الخاصة، وأقسام الماء هي: {أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ} الأنبياء30 وهي : أولا: الماء النافع أصل الحياة ماء …

أكمل القراءة »

اللّغة والرّؤى والتّأثير مراتب الشّعراء ومدارجهم^

فراس حج محمد | فلسطين كثيرون هؤلاء الّذين يكتبون الشّعر ويصرّون على كتابته، ولكنّهم لم يكونوا في أيّ حال من الأحوال شعراء حقيقيّين، ولن يكونوا، ما داموا يسيرون على النّمط نفسه ويدورون في فلك حلقة ضيّقة مغلقة، عرف العالم كتبة شعر لا يُحصى لهم عدد، وبقي الشّاعر نادراً ندرة الشّعر، …

أكمل القراءة »

ما سرُّ جمالِ هذه الأبيات؟ من أينَ يشعُّ الجمالُ فيها؟!

مجد القادري | سوريا قال المُنخَّل اليَشكُري: وَلَقَدْ دَخَلتُ على الفَتـاةِ الـخـدرِ فـي الـيـومِ الـمَـطِــيـرِ /// الكـاعـبِ الحسـنـاءِ تـــر  فُـلُ في الدِّمَقْسِ وفي الحريـرِ /// فـدفًَـعَْـتُـهـا فَـتَـدافَـعَـتْ مَـشْـيَ الـقـطـاةِ إلـى الـغَـديــرِ /// وَلَـثَـمْـتُـهــا فَـتَـنَـفَّـسَـتْ كَـتَـنَـفُّــسِ الـظَّــبْـيِ الــغَــريــرِ /// فَدَنت وقالت يا مُنـخَّـلُ مــا بــجــســمــكَ مــن حَــرورِ /// ما شَفَّ جسمي …

أكمل القراءة »

الدور العُماني في صناعة المعاجم ” الخليل بن أحمد وابن دريد.. أنموذجا ” في كتابي العين وجمهرة اللغة

 شيخة الفجرية | سلطنة عُمان بنزولِ الوحي القرآني المبجَّل على سيد البشرية النبي محمد صلى الله عليه وسلم، أتت الحاجة إلى التفاسير لألفاظ وكلمات هذا القرآن، تبع ذلك حاجة أخرى، وهو الوجود المعجمي الذي يفسر لغة القرآن مع اتساع رقعة المنتمين للدين الجديد، واختلاف ألسنتهم ونمو معارفهم وبون الرقع الجغرافية …

أكمل القراءة »

لماذا جاء توكيدان في الموت وتوكيد واحد في البعث في سورة ” المؤمنون “؟

ماجد الدجاني | فلسطين تدبّر وتفكّر معي في سورة المؤمنون في الآيتين 15 و 16 حيث جاء توكيدان في الموت وتوكيد واحد في البعث مع أن الناس يشككون في البعث أكثر. يقول الله تعالى: (ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ {15} ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ {16}) جاء التوكيد في الآية …

أكمل القراءة »

ما الفرق بين الفعلين (اسلك) و(احمل) في سورتي المؤمنون وهود

ماجد الدجاني | فلسطين تفكر وتدبر معي قوله تعالى: (فَاسْلُكْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ (27) المؤمنين) (قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ (40) هود)؟ اسلك معناها أدخِل (اسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ (32) القصص) (مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ (42) المدثر) أما احمل فمن الحِمل …

أكمل القراءة »

ماذا تعرف عن تبادل ( الواو ) و( الفاء ) في العظف في القرآن؟

ماجد الدجاني / فلسطين تفكر وتدبر اقرأ معي قوله تعالى :﴿وَالنَّازِعَاتِ غَرْقاً ° وَالنَّاشِطَاتِ نَشْطاً ° وَالسَّابِحَاتِ سَبْحاً ° فَالسَّابِقَاتِ سَبْقاً °فَالْمُدَبِّرَاتِ أَمْراً﴾[ النازعات: 1- 5]. فقد عدل هذا السياق عن ( الواو ) في قوله :﴿ وَالسَّابِحَاتِ سَبْحاً ﴾ إلى (الفاء) في قولـه :﴿ فَالسَّابِقَاتِ سَبْقاً ° فَالْمُدَبِّرَاتِ أَمْراً …

أكمل القراءة »