قدر وأحرف

أحمد خلف الله /الجزائر

تساقط هذي الحـــــــروف بليلي
فحرف جريح و حرف قتيــــــل

وحرف يناجي السماء ٱبتهـــــالا
أيا ربة الشعر قلبي علــــــــــــيل

و حرف يئن بآه القوافـــــــــــــي
و حرف سجين بصمت طويـــــل

و حرف تأبط حبا و شـــــــــــوقا
فأرداه سهمُ دُنُوِّ الرحــــــــــــــيل

و حرف تصنّع بســـــــــــمة وجه
و يمشي بخطوِ عنيٍّ ثقــــــــــيل

و حرف يســـــــــــافر دون شراع
إلى البحر و الموج و المستـــحيل

و حرف يجدف بين ضلــــــــوعي
فيخفق دمع القوافي الجميـــــــل

غريبان يا قلب صرنا فقــــــــــــلي
إلى أي درب ترانا نميـــــــــــــــــل

فلا أرض ليلى تلوح قريــــــــــــبا
و لا الأفق يحمل ريح الخليــــــل

و لا الرَّجع يحمل صوت نِداهـــــا
و قد كان للقلب خير دليــــــــــــل

قفا نبك دمعا حنينا إليهــــــــــــــا
و دع عنك لومي إلى ما يزيــــــل

و لا تبك ميتا سوى بسماتــــــــي
و لا تسقني غير ذاك العويـــــــــل

و لا تعتذر بالحـــــــــــــيا عن بكاءٍ
فما الصبر في العاشقين جميـــــــل

لقد صار بَعدك نظم القــــــــــوافي
كجلد سياطٍ بقلبٍ غليــــــــــــــــل

ثَكِلتُكَ حرفـــــــــــي لم أنت دوما
تَطَلَّعُ و الحظ دوما قليـــــــــــــــل

عدمتك حرفا يروم ٱحــــــــتراقي
و يقتات من حزن قلب نبيـــــــــل

عن عالم الثقافة

شاهد أيضاً

هل كذب الخليل، أم كان الرواة هم الكذابين، عندما قيل إنه استعمل بحر الخبب في ضربين رويا عنه في ديوانه المصنوع؟!

سليمان أحمد أبو ستة | فلسطين في نموذجه العروضي ذكر الخليل خمسة عشر بحرا مستعملا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *