حواس السكرى

 حبيب النجار | سورية
ثالوثُ حسنِكِ يدنيني فأنفصلُ
عن لوثةِ الحسِّ مشتاقاً و أرتحلُ

***

و زاديَ العشقُ إنْ جهَّزتُ راحلتي
وما سواهُ بكنهِ الوجدِ يتّصلُ

***

سكرى حواسي وكأسُ الوصلِ بعثرها
فوق الأثيرِ بنبضِ الشوقِ أنتقلُ

***

فأغمضُ العينَ يغدو القلب باصرتي
بمشهدِ الحسنِ من ناياتِها زَجِلُ

***

وتبرقُ الأذنُ من ألطافِ ماسمعتْ
لحناً تناهى على أصدائِهِ الغزَلُ

***

إنّي نذرتُ إلى العشاقِ قافيتي
نشوى الحروفِ على أفيائِها الجُمَلُ

***

تصوّفَ الحرفُ إذ حمّلْتُه شغفي
فأردفَ النبضَ في الأوصالِ ينفعلُ

***

أدنو بخوفٍ وطولُ المكثِ أتعبني
فوقَ السطورِ بجمرِ البوحِ أبتهلُ

***

فباتَ شعري لقربانِ الأُلى عشقوا
نارُ القبولِ فيذكيها و أشتعلُ

عن عالم الثقافة

شاهد أيضاً

رماد بريح

الشاعر/ علي الدليمي /العراق قلبٌ تناثرَ واستحالَ رُكاما لا تسـأليهِ مَحبّةً وهُياما فبدا يُرمّمُ في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *