الرئيسية / إبيجراما / غربة الجسد

غربة الجسد

سعيد محتال | المغرب 

 

جسدٌ يرقص
وقلبٌ يتربّص
بين ثنايا الضّلوع يتسَتر
ظِلّه مُنكسر كالطير المذبوح
عهْدي أنّ الجسد واحدٌ
كالمشط التّائه
في غياهِب شَعرٍ يتَمزّق
الدّم الشاهد يَطرب
يغدو ويروح ولا يتنفّس
هي دموعٌ
من فرطِ الهوى تتحسّس
ويهتف الصوتُ
ألا لعنة على من بخس
شُدّ الوثاق فكّ عنّي الحصار
إني نذرتُ للرحمن صمتا
ما أنا إلاّ أعزل
قلبي مملوءٌ بكَمدي
أعضائي تؤلم ملامح وجْهي
نفسي تَستَنجد منذ مهْدي
عن غربة موصولة الأمَد
صوتي يُغرد في حافة اللّحد
يا أيّها الوهْم ضع حذاءك
واقرأ ما تيسّر مِن الأمل
لن يداوي جراحك سوى الألم
فيا شِعري كن أنت المدد

عن عالم الثقافة

شاهد أيضاً

كَفجر العيد أَنت

دنيا علي الحسني | العراق °°°° فوجهُكَ عيدٌ تجلّى كمالْ وإن كان زادَ عليه الجمالْ …

تعليق واحد

  1. أتقدم بجزيل الشكرك لك شارعنا سعيد محتال على قصيدتك الرائعة تحت عنوان غربة الجسد ،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: