الرئيسية / ترجمات / Sixty meters of absurd cloud

Sixty meters of absurd cloud

Fathi Muhadub / Tunisia

Translation from Arabic Dr. Yousef Hanna / Palestine

Shadow ate the Horse

The tree calls the widow

A dove melted like a candle of adoration

And the barbarians go up the plains

With the needle of pragmatism

///

When the obsessions rain

The red fox disappears

In your spine.

And with a pierced and loud laugh

We try to distract the imperatives with a long-nailed narrative.

If you are bitten by a non-meaning leopard

Go up to the myriad of music.

Air will be your patron.

Women will be freed from habit cages

Just enough

To cut off the neo-logician’s ears

///

Toss your hook

There is a fish full of magic and nostalgia.

The place is narrower than a rear of mare.

And the water proofs are very bright.

///

Beware

The blue cheetah will eat your fragile memories.

The music rose may save you,

With her sad tone.

Your mom is a dark cloud

And your brothers are broken chicks.

Hurry, go to the rainbow junction.

Your miserable boat stuck in a hole of meaninglessness.

And crowds break with the rhythm of joy.

///

Take it easy, O you seer

Do not explain your aquamarine wisdom to a crow

Do not explain the rhetoric of your fire to blind

Take care of your unique balcony in solitude

Disperse (yesterday’s driver)

On the brink of suspicion.

///

We ate the distance with our feet

We have not arrived.

No one arrived in proper time.

///

They killed the rose when it reached text of truth.

///

The critic who killed Gazelle

Did not succeed in taming the questions.

///

We heard the moan of boats

In the captains’ tone.

And bumping rocks of doubt

In nihilistic gait.

///

A delicious funeral

With pineapple taste.

I praise coffins that lick the memories of dead.

Each deep hole is an incomparable gift.

Thank you, grave-digger

For your prominent canine teeth

And your black fun.

///

They all went

And I remained alone like a stone

///

On their shoulders,

They hold the castle.

They carry lamps and sacks of rice.

The keys are in priest’s jacket.

And the priest is sixty meters

Of absurd clouds

My mouth is full of fog.

I throated my fingers.

Beware

Blue whales swallow soldiers.

Good people.

///

The dove is gone

What am I supposing to do with its nest?

With its favorite indexes?

What do I say to my garden?

For the void that bombards the house.

It moans like a cricket inside the balcony.

The dove is gone.

My craze is coming slowly

To awaken my home cloud.

ستون مترا من السحاب العبثي

 

فتحي مهذب | تونس

ترجمة الشاعر: الدكتور يوسف حنا| فلسطين

.

 الظل أكل الحصان.

الشجرة تهاتف الأرملة.

ثمة حمامة ذابت مثل شمعة من العشق.

والبرابرة يرتقون السهول

بإبرة البراقماتيزم.

///

حين تمطر الهواجس

يختفي الثعلب الأحمر

في عمودك الفقري.

وبضحكة مثقوبة ومدوية.

نحاول إلهاء الحتميات بسرد طويل الأظافر.

وإذا عضك فهد اللامعنى

إصعد إلى ربوة الموسيقى.

سيكون الهواء شفيعك.

ستحرر النسوة من أقفاص العادة

يكفي فقط

أن تقطع آذان المناطقة الجدد.

///

إرم صنارتك

ثمة سمكة مليئة بالسحر والنوستالجيا.

المكان أضيق من مؤخرة الفرس.

وبراهين المياء ساطعة جدا.

///

حذار

سيأكل الفهد الأزرق ذكرياتك الهشة.

قد تنقذك وردة الموسيقى

بنبرتها الحزينة.

أمك غيمة داكنة.

وإخوتك صيصان مكسورة الخاطر.

عجل بالذهاب إلى مفترق قوس قزح.

قاربك البائس عالق في خرم اللامعنى.

والحشود في قطيعة مع إيقاع الفرح.

///

هون عليك أيها الرائي

لا تفسر زبرجد حكمتك للغراب.

لا تفسر بلاغة نارك للعميان.

واعتن بشرفتك الوحيدة في العزلة.

ذر (سائق الأمس)

على حافة الشك.

///

أكلنا المسافة بأقدامنا

لم نصل.

لم يصل أحد في الوقت المناسب.

///

قتلوا الوردة لما وصلت إلى نص

الحقيقة.

///

الناقد الذي قتل غزالة.

لم يفلح في ترويض الأسئلة .

///

سمعنا أنين المراكب

في نبرة القباطنة.

وارتطام صخور الشك

في مشية العدمي.

///

جنازة لذيذة

بطعم الأناناس.

أمدح التوابيت التي تلعق ذكريات الموتى.

كل حفرة عميقة هدية لا تضاهى.

شكرا أيها القبار.

على نيوبك البارزة

ومرحك الأسود.

///

ذهبوا جميعا

وبقيت وحدي كالحجر.

///

على أكتافهم

يحملون القلعة.

يحملون المصابيح وأكياس الأرز.

المفاتيح في سترة الكاهن.

والكاهن ستون مترا

من السحاب العبثي.

فمي ممتلىء بالضباب.

أطلق حنجرة أصابعي .

حذار

حيتان زرقاء تبتلع الجنود.

الطيبين.

///

اليمامة رحلت

ماذا سأصنع بعشها؟

بفهارسها الأثيرة؟

ماذا أقول لحديقتي؟

للفراغ الذي يقصف البيت.

ويئن مثل جدجد داخل البلكونة.

اليمامة رحلت.

جنوني قادم على مهل

ليوقظ غيمتي المنزلية.

عن عالم الثقافة

شاهد أيضاً

Hoopoe prayer under the barrage of laughing planes

From Arabic Dr. Yousef Hanna | Palestine Fathi Muhadub | Tunisia My God… Who strikes …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *