الرئيسية / العَروض والقافية / (أختي ضياء يابياض الغيم المرتحل وداعاً )

(أختي ضياء يابياض الغيم المرتحل وداعاً )

ماهر علي الحوري /سورية
ما شفاني هطولُ تلكَ الدّموعِ
والبكامن حفيفِ حزنِ الضلوعِ

في الجوى محرقٌ لهيبُ التنائي
تحتَ حُكمِ القضاءِ دونَ الرّجوعِ
مادرى الدّهرُ أنَّ قلباً يحاكي
بالنّوى عيناً إذْ بكتْ بالصّدوعِ
أحملُ الذّكرى ظلّ روحي وحزني
والحدادُ الدفينُ من ذا الولوعِ
وجهُ أختي بياضُ غيمٍ تندّى
والنّدى منهُ هاطلٌ بالخشوعِ
بين ماضي الغمام واليوم شدّتْ
أغنياتي رحالها من ربوعي

عن عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

شاهد أيضاً

لن أخبرَها

شعر محمد الدمشقي /سورية لن أخبرَها عن إحساسي حتى تتلألأَ كالماسِ … و تذوبَ كشهدٍ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: