الرئيسية / سياسة / بيان صادر عن الحركة الوطنية للتواصل

بيان صادر عن الحركة الوطنية للتواصل

سعيد نفّاع | الجولان السوري المحتل

 

السكوت عن التطوّع العربيّ المستفحل للجيش جريمة وطنيّة

(لجنة التواصل الوطنيّة وميثاق المعروفيّين الأحرار)

هل انقلبت الآية؟!

في ظل ازدياد عدد الشبان اليهود الذين يرفضون التجنيد الالزامي في جيش الاحتلال الاسرائيلي لأسباب انسانية وضميرية، يزداد عدد الشبان العرب الذين يلتحقون طواعية في صفوف الجيش الإسرائيلي!

نشر الصحفي “يؤاف زيتون” تقريرا في موقع “واي نيت” الاسرائيلي في تاريخ 3.01.21 تحت عنوان “متطوعون للقتال: رقم قياسي أكثر من ألف متطوع عربي في الجيش الإسرائيلي خلال السنة الأخيرة“.

ويشير يؤاف الى معطيات قسم الموارد البشرية في الجيش الاسرائيلي والتي بموجبها يتوقعون تلخيص سنة 2020 مع أكثر من 1000 متطوع عربي اندمجوا في صفوف الجيش خلال السنة المنصرمة 450 متطوعا منهم اندمج بوحدات قتالية.

كما تشير المعطيات في تقرير يؤاف ان 4000 عربي تقدم بطلب التطوع، من بينهم تم فرز 1200 حالة ملائمة للتطوع و250 منهم بدأ بإجراءات التجنيد.

بالمقابل قام موقع صحيفة “هآرتس” بنشر تقرير للصحفي “اور كاشتي” في تاريخ 05.01.21 تحت عنوان: “60 شابا (يهوديّا) قبيل التجنيد أعلنوا أنهم سيرفضون التجنيد بسبب الاحتلال”.

الحركة الوطنية للتواصل (لجنة التواصل الوطنيّة وميثاق المعروفيّين الأحرار) حذرت مرارًا وتكرارًا من ظاهرة التطوع في صفوف الجيش الإسرائيلي ومدى تأثير هذا التطوع سلبًا على نضالنا ضد التجنيد الاجباري المفروض على العرب الدروز منذ العام 1956.

إنّ من يظن من ابناء شعبنا، المغرر بهم، أن التطوع في المؤسسة العسكرية الاسرائيلية وغيرها قد يساهم في تحويله تدريجيًا من مواطن درجة سفلى الى مواطن درجة عليا، أو قد يساهم في تحصيله لحقوقه السياسية والمدنية والاقتصادية والاجتماعية، فهو انما يخدع نفسه.

ان تطوع العربي في جيش يحتل ويحارب ابناء امته وشعبه قد يساهم فعلًا بانتقاله من درجة مواطن مضطهد وتمارس ضده كل اشكال التمييز والتحريض العنصري والفصل العنصري الى درجة المرتزقة.

نحن في الحركة الوطنية للتواصل رأينا ونرى إنّ هذه الظاهرة والتي بدأت تبرز أوائل الألفيّة وسُكت عنها والمسكوت عنها ما كانت لتتفاقم لولا هذا السكوت. حذّرنا ونحذر من هذه الظاهرة المتنامية ونقرّر أنّها ما كانت لتتفاقم لولا التركيز على الخطاب المدنيّ على حساب الوطنيّ والقومي، طالبنا ونطالب كل الجهات العربية المسؤولة ان تتحرك بكل الطرق المتاحة لاكتساب ثقة الشاب العربي والحد من تدهور تطلعاته، وإيجاد السبل النضالية الملائمة لكبح جماح هذا التدهور.

اليوم 6 كانون الثاني 2021

أسامة ملحم                                                               يامن زيدان

سكرتير ميثاق المعروفيين الأحرار                         سكرتير الحركة الوطنيّة للتواصل

عن عالم الثقافة

شاهد أيضاً

عودوا من غيابكم موحدين

عدنان الصباح | فلسطين سألني صديقي عن مقالي الاسبوعي فأجبته بانه سيكون دعوة لوحدة اليسار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *