الرئيسية / تربويات / مكانة المرأة وغرور الرجل

مكانة المرأة وغرور الرجل

د. حنا عيسى | فلسطين

 

“حرية المرأة لا تعني أبداً تحررها من الملابس والزينة التقليدية، إن حرية المرأة تعني حرية الاختيار وحرية التفكير وحرية الحياة”.

المرأة في الواقع هي المدرسة الأولى التي تتكون فيها شخصية الإنسان والمجتمع الذي يترك أطفاله في أحضان امرأة جاهلة لا يمكنه أن ينتظر من أفراده خدمة صحيحة أو نظراً سديداً.

بعض الرجال هم أحسن مدافعين عن حقوق المرأة في حين أن بعض النساء هن أعظم كارهات للمرأة لا يتعلق الأمر بالجنس أو العرق بل بالأحرى بالسياسة.. علما بأن قلة عدد النساء والفتيات المهتمات بعقولهن، هي ظاهرة موجودة في المجتمع العربي وهي ظاهرة لا تدل على أن المرأة ناقصة ولكنها تدل على أن التربية التي تلقتها البنت منذ الطفولة، تخلق منها امرأة تافهة.

وأخيرا، هل يمكن لرجل أن يدرك أن هناك امرأة يمكن لها أن تتفحصه وتختبره ثم يسقط في الاختبار.. لا .. لقد تعود الرجل على أنه هو وحده الذي يفحص المرأة ويختبرها.. هو وحده الذي له حق الاختبار.. أما المرأة فليس لها إلا أن تقبل الرجل الذي يختارها رجلا واحدا أوحد.. ويعيش حياته كلها يقنع نفسه أنه هو هذا الواحد الأوحد.. الغرور يصنع من الرجل مخلوقاً غبياً).

عن عالم الثقافة

شاهد أيضاً

سوالف حريم.. هل يصلح العطار؟

حلوة زحايكه | القدس العربية المحتلة يلفت انتباهي سلبا عندما أرى على صفحات التّواصل الاجتماعيّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *