الرئيسية / شعر / الثُقبُ الأسوَدُ

الثُقبُ الأسوَدُ

ثناء حاج صالح| ألمانيا

.
أسكنتُـكَ النَّفَسَ العَميقَ مُصادَفَةْ
لا تَحسَبَنَّ الوردَ يَعشَقُ قـاطِفَهْ
.
لا تَحسَبَنَّ الحُزْنَ يُقْسَمُ بَـيْنَـنا
مِثْلَ الرَّغِيفِ لِجائِعَينِ مُناصَفَةْ
.
لِيْ حِصَّةُ الحُزْنِ الطَّرِيِّ وَمِنْ يَدِيْ
أُعطيكَ مِنْ بَعضِ الفُتاتِ النَّاشِفَـةْ
.
وَبِغَيـْرِ قَصْدٍ جَنَّـبَـتْـكَ قَصَائِدِي
خَطَرَ التَّعَرُّضِ للطُّيُورِ الخَاطِفَةْ
.
فَالشِّعرُ لا يُذْكِيكَ إنْ لَمْ تَحتَرِفْ
شَنَّ المَعارِكِ في أُتُونِ العَاطِفَةْ
.
عُشْبُ السُّهُولِ هَـزيلَةٌ عِيْـدانُهُ
لكن تَـلِينُ مَعَ اشْتِـدادِ العَاصِفَةْ
.
لا يُكسِبُ الوَحشَ البريءَ رُهابَهُ
إلاَّ التَّخَوُّفُ في العُيونِ الخائِفَـةْ
.
وَلَأنْتَ في الأفـكارِ ثُقْـبٌ أسْوَدٌ
وتَصيرُ شَمسَاً من ذُهولِ الوَاصِفَةْ
.
لا يتوفر وصف للصورة.

عن عالم الثقافة

شاهد أيضاً

كعادته يجيءُ القمر

رشيدة المراسي | تونس كعادته يجيءُ القمر ليلة اكتمال الجرح بدرا و الشمس ماتزال تشرق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: