الرئيسية / شعر / أذاعوا الصفعة الكبرى

أذاعوا الصفعة الكبرى

الشاعر شاهر الحربي | السعودية

أذاعــوا الصفـعــة الكبـــرى أذاعوا
عريـــن الأُســد مــزقــه الضبـــاعُ

///

وأشبال الأســود غـــدو حيـــــارى
أضاعوا المسجد الأقصى وضاعوا

///

فـثـــاروا قـــومـنـــا لكــــن عـلـينـا
وقــال البعــض إن البعــض باعـوا

///

أرى صــفــيــن عــادت فـارحـمـونا
سـيـفـلــق رأس أمتنــا الصـــــداعُ

///

كــرهـنـا جـنـسـنـا العـــربي حـقـا
نـحـــسّ بـأنـنـــا صـــدقا رعـــــاعُ

///

كــأنــا مــا مـلـئـنــا الأرض عــــدلا
و للأجـــداد ما انحنـــت القــــلاعُ

///

فـرنســا غـربنــا والصيـــن شــرقا
وعلـــمٌ فــي الطــلــيعة واختـراعُ

///

وذابــت شـمـعــة الأعــراب ذابـت
وعـــمّ الجهـــل وانحسر الشعــاعُ

///

شـبــاعٌ عانقــوا طيش الملاهـي
نسـوا الفقـراء فانحـرف الجيـــاعُ

///

تـشــوهت البـــلاد بـسـاكـنـيـهـا
وســـاءت في ضـمائــرنا الطبــاعُ

///

دواء الـقــــوم أخــــلاقٌ وعــلـــمٌ
وحـــبٌ للعــــروبة واجــتــمــــاعُ

///

وصــدقٌ في الضمــائـر والنـوايـا
و أن ننســى فينســـانا الصـراعُ

///

لقــد شـاءوا الحروب فأرهقـتهم
ولو شاءوا المحبــة لاستطاعــوا

///

ضعوا القرآن في الوجدان يسمو
كتـــــاب الله عـــــــزٌ وارتفـــــاعُ

///

وأمـا الـخــائـنـون لـنــــا فـبانـوا
يـكشــر نــابـــه لــمــا أذاعــــوا

///

ثُـعــيْــلٌ عـاش في طيات شبلٍ
وبان الثعــل وانكشــف القنـــاعُ

///

جرحت القلــب جرحا لا يـداوى
ويا أسـتـاذ قـــد حـــان الــوداعُ

///

بلا لـــوم عليـــك فكـــل لومـي
عليّ وكم شكـى الغدر السباعُ

///

ســتـنـتصـر العــروبـة ذات يـوم
فـــوعــــد الله تتلـــوه الرقــــاعُ

///

يـقيني يشبـه السروات راسي
و رأســي في المطــامع لا يبــاعُ

///

وإن لـم يشتــرك سيفــي بهـذا
سيبقــى الحلــم ما زأر اليـــراعُ

عن عالم الثقافة

شاهد أيضاً

“إِطْلالَةُ القَلْبِ عَلَى مَعْناهُ”

شعر عصام سلمان /لبنان لا شَيْءَ يَحْجُبُكَ عَنْ حَقِيْقَتِكَ لَحْظَةَ الصِّدْقِ، فَتَراكَ مَكْشُوْفًا فِي كُلِّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: