الرئيسية / شعر / الْمَنْسِيُ

الْمَنْسِيُ

عِمَادُ الدِّينِ التُّونِسِي | شاعر من تونس

منْ أَدْرَى بَيْنَ الْأجْنَاسِ

بِمَذاقٍ أَرْضُاهُ تَحَلِّي

///

وَ لِثَامٍ بُلَّ بِالرِّيقِ

 لِيَحَارَ الْلَّحْظُ فَتَحِنِّ

///

أَتَمَاهَى شَهْدَ قُدَّاسٍ

طَوَفَانًا أَلْقَاكِ تَمَنِّي

///

مَجْبُولَ هَوَاكِ وَ الْعَلَقِ

وَأَسِيرًافِي جُبِّ الْمِحَنِ

///

فِي  زَمَنِ  جَسَدِ الْأحْبَاسِ

تَرْفَعُنِي آهَاتي تَجَلِّي

///

 فَيَهِيجُ نَبْضِي كَالْبَرَقِ

رُحْمَاكَ يَا رَبَّ المُزْنِ

///

لِتُضِيءَ آيَاتُ النَّاسِ

فَتَفِيضُ شَهَقَاتِي تَأَنِّي

///

وَتَطِيبُ قُطُوفُ الْمُشْتَاقِ

لَبَّيْكَ سِرِّي بِالْعَلَنِ

///

يَا عِزَّ مِدَادِ الْقِرْطَاسِ

وَ عِنَاقَ صَبَابَاتِي غَنِّي

///

بِالْحَرْفِ الصَّادِحِ لِلْأُفُقِ

مَنْسِيٌ رُوحِي لِلْوَطَنِ

عن عالم الثقافة

شاهد أيضاً

صلاة

شعر عبدالسلام المحاميد/سورية أتسلَّقُ حُلْماً و أستلُّ من جعبةِ الذّكرياتِ شراعاً، و أمضي إلى حيثُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: