الرئيسية / شعر / الشَّــــــــيْخ

الشَّــــــــيْخ

د. سعيد بيت مبارك | سلطنة عمان

شَيْخٌ أتَى سَمْحٌ جَمِيلُ الْمَبْسَمِ
مِنْ جُعْبَةِ الْأزْمَـانِ خيْرُ مُعَلِّمِ

°°°°
فعَرَفْتُ هذا الشَّـيْخَ من نَظَرَاتِهِ
واللهِ لمْ يَنْطِـــقْ ولمْ يَتَكَـلَّمِ

°°°°
أيْقَنْتُ أنّ الشَّـيْخَ تاريخُ الزَّمانْ
يحكي عنِ الإنسانْ غيرَ مُكَمَّمِ

°°°°
وَمُدَوِّنٌ تاريخَ أمَّتِـــنا على
سِـفْرٍ لطـالِبِ حِكْمَةٍ مُتَعَلِّمِ

°°°
زارَ القِـلاعَ عَشِــيَّةً مُتَعَجِّبًا
من جيلِها وبنائِها المُتَقادِمِ

°°°°
زارَ القُرى، زارَ الْمَنازِلَ والنّخيلُ
تحـدثتْ عـنا ولمْ تَتَكَلَّمِ

°°°°
والشعبُ أدهشَهُ على أعراقِهِمْ
لا فرقَ في عربيِّهِمْ والأعجَمِ

°°°°
ومذاهِبٌ دونَ انتماءٍ بينَهُمْ
فعُمانُ مذهَبُ من يرى أن ينتمي

°°°°
في دَفْقَةِ التفكير ِ أطرقَ شيخُنا
بل أطــرق التاريخُ  كالمُترنِّمِ

°°°°
وسرى بهذا الشـيخِ ركْبٌ مُدْلِجٌ
كان السُّرى في جُنْحِ ليلٍ مُظْلِمِ

°°°°
حتى إذا السبعـينُ أبلجَ نورُها
بصباحِ قابــوسِ الجليلِ المُنعِمِ

°°°°
حطَّ الزمـانُ بشيخِنا في نَهْضَةٍ
مُزْدَانَةٍ بجَــــلالَةٍ وَمُعَــــــظَّمِ

عن عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

شاهد أيضاً

المغادر

سميحة فايز أبو صالح | الجولان السوري المحتل أيها المغادر! يا سيد الفوضى بدم الورد …

2 تعليقان

  1. شعر جميل. إبداع. أحسنت دكتور سعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: