الرئيسية / فكر / الثقافة والهوية في تطور وتبدل دائميين

الثقافة والهوية في تطور وتبدل دائميين

سعيد مضيه | فلسطين

 

الثقافة وطبيعة نظام الحكم

أضاءت منجزات الفلسفة والعلوم التجريبية في مجتمعات المسلمين العصر الوسيط ، فاضت منجزاتها على اوروبا المستشرفة نهضتها العلمية والفكرية والاجتماعية. اطفئت انوار العلم والفكر العقلاني في الشرق ليمضي مكبا على وجهه الكالح في سيرورة تدهور مضطرد. وجد المستشرقون، طلائع السيطرة الامبريالية الشرق على حالة التدهور والتفكك؛ وبتدبير كيدي طبعوا المجتمعات بالتخلف الأزلي وابتدعوا استعصائها على قيم الحضارة الإنسانية.

استندت فرية المستشرقين العنصرية على فرضية تفوق العرق الأبيض ومركزيته الحضارية، لتبرير سيطرته الاستعمارية. هذا بينما الثقافي عضوية اجتماعية تتطور وتتحدث باضطراد، وقد تنتكس وتخبو مع تردي الأوضاع الاجتماعية كما حدث للمجتمعات العربية – الإسلامية تحت عبء الاستبداد السياسي والفكري.

الثقافة والبيئة

لدى الاستعراض التاريخي لمسيرة الثقافة العربية – الإسلامية منذ ظهور الإسلام ، يتبين لنا تبدل الثقافة والهوية بالبيئة، وبالذات بطبيعة انظام الحكم، حيث تعكس التفاعلات الداخلية للحياة الاجتماعية.

بوفاة الرسول مضى الخليفتان أبو بكر وعمر على خطاه في توخي العدالة وتقبل النقد. حرص الخليفتان على الالتزام بالمقاصـد الكليـة للشـريعة، ومحورها العدل بين الناس، كل الناس سواسية كأسنان المشط. قال أبو بكر في خطبة قبول البيعة ” أطيعوني ما اطعت الله فيكم ، فإن عصيت الله ورسوله فلا طاعة لي عليكم”. ورحب عمر بمن يهديه اخطاءه، وحمد الله أن وجد في الأمة من يقوم اعوجاجه. حمّل نفسه مسئولية دابة لو تعثرت في الطريق بالعراق.

ظهرت الفتن لما حاد اللاحقون عن جادة الحق . ظهرت ثقافة الحكام ونخب الحاشية في جانب وثقافة الشعب الطامح الى العدالة والحرية والمساواة في جانب مضاد. لم تكن المواجهة بارزة في جميع الأزمن؛كانت تحتدم فيثورات مسلحة لتنتكس وتخبو ، او تبرز في أعمال فقهية أو كتابات اجتماعية.

طرح معاوية الجبرية تنفي حرية البشر في تقرير مصائرهم. “لو ارا د الله غير هذا لفعل”، يعني أيلولة الحكم إليه بدل علي . زاد عليه تابعه زياد بن أبيه بما وطد قاعدة الحكم الأبوي الاستبدادي، يرفض المشاركة. “أننا أصبحنا لكم سادة وعنكم ذادة نسوسكم بسلطان الله الذي أعطانا ونذود عنكم بفيئ الله الذي فوضنا ، فلنــا عليكــم الطاعــة فيمــا أحببنــا.”. قاعدة استقرت قرونا متلاحقة حتى زماننا هذا؛ حتى لقد باتت القدر للمجتمعات العربية كافة وهويتها الملازمة. احتكر الخلفاء والسلاطين وحاشياتهم في العصر الوسيط المال العام وفرضوا الحرمان على الجمهور . ومن ثم ظهر في الأدب فئة المحرومين وفعل الحرمان ظاهرة تنطويعلى إغفال الغيرة على المقاصد الكلية للشريعة. أخرج فقه العصر الوسيط التلاعب بالمال العام من حد السرقة ؛ طبيعة الحكم المطلق مجافاة العدل ومنطق العقل ، كي يدخل الرعية في طاعته بلا إرادة وبعيدا عن العقلانية. بات الحكم الاستبدادي الأبوي في مجتمعات العرب تفويضا الاهيا والمال النفطي هبة الله يتصرف به الحكام كيفما يشاؤون.

هذه الثقافة ، وإن هيمنت وطبعت المجتمعات بطابعها ، واكبهاعرق نفيس من العقلانية وطلب العدالة ودعوات المساواة بأنماط ونماذج متنوعة. لم تمض الحياة العربية في تعرجاتها في استبداد مطلق؛ بل خالطت الاستبداد وتصدت له نزعات للمساواة والعدالة وتحكيم العقل. هكذا وصل التراث الثقافي العصر الحديث.

فتك خلفاء بني امية بالمعارضين للجبرية ممن ناهضوا الحكم الأموي ، وبحد السيف أفنوا مناوئيهم في الحكم؛ بلغت قسوة الحكم ذروتها في معركة الجماجم قتل فيها المئات من حفظة القرآن.

في تلك الأثناء نشط علم الكلام، فقه نادى بالعدالة امتثالا لعدالة الخالق. لم يناوئ الحكم الأموي فمضى بحرية يجادل ويساجل. يتعمد أعداء تحرر المجتمعات العربية تزييف التاريخ وطمس حقببة من ازدهار الفقه العقلانيمهد للفلسفة العربية الإسلامية. مائتا عام بعد وفاة الرسول تطور فقه إسلامي مستوحى من الفهم العقلاني للشريعة والأيات القرآنية. تتابع علماء الكلام يبدعون بحرية حتى العام 232هجرية ، حينما تصدى الخليفة العباسي، المتوكل ، لعقلانية الفقه وحظر المناظرة بين الفقهاء. قبل ذلك الانقلاب اســتعان عبــد الله بـن عبـاس بالتشـبيه في فهـم وتفسـير بعـض الآيات. ومـن بعـده الفـراء (ت209) ّ ألـف كتـاب معانـي القـرآن. وأدخــل االجاحظ تعبيــر المجــاز للاســتدلال علــى المتشابه من الأيات القرآنية. والمتشابه أيات يشتبه فيرمغزاها ومضمونها ، وتشمل قسما كبيرا من آيات القرأن الكريم. كما أن آيات تجسد الإله بصور إنسانية وهو” ليس كمثله شيء”. بالمجاز يمكن فهم “يدالله فوق أيديم “، و”إذ قال الله” و” استوى على الكرسي” إلخ. إلخ.

رأى أبــو علــى الجبائــي وابنــه هاشــم أنــه لا يوجـد في القـرآن مـا لا يوافـق طريقـة العقـل، والشـريعة مؤكـدة لمـا في العقـول ومتفقـة معه . الله خلـق الإنسـان لنفعـه ، ثـم جعـل التكليـف وسـيلة للنفـع وزوده بـكل الوسـائل التـي تعينـه علـى أداء مـا كلفـه بـه. وبـذا يأتـي الفعـل علـى وجـه الاختيـار النـاتج عـن العلـم بأحوالـه وهـذا هـو منـاط الثـواب والعقـاب.

بالتدريج استتب الأمر للحكم المطلق والجور السياسي.العصر الوسيط لم يتوصل الى المساواة ، وما قضى على التهميش ونظام السخرة وعدالة الحكم وعلاقة االأخوة بين البشر . الدين رابط اساس بين الشعوب ، وهو غطاء الحكم وغطاءء الثورات ضد السلطوية. دال حكم الأمويين وتسلم العباسيون. لم يتعلموا الدرس، واستعلوا على الجمهور ومارسوا الفتك بالمعارضة . حقبة استتب الأمن في أرجاء الامبراطورية ونشطت التجارة والحرفة ووالزراعة، وانتعش العلم والعلماء والمترجمون في عهدي هارون الرشيد والمامون، حيث أنفقا بسخاء على المبدعين من شعراء ومترجمين وفقهاء وعلماء في الفلك والرياضيات والطب والكيمياء والفلسفة.. ظهر في عهد المنصور عبـد الله بـن المقفـع، نهـض بوجـه الاسـتبداد تحت رايـة العقـل والعلـم والعدالـة ُ الاجتماعيــة. أبــرز ّ أفــكاره في تحدي الاستبداد ضمنهــا كتابــه “كليلــة ودمنــة”. الكتــاب ّ بسـجالالته حمـل قضيـة العصـر وأجمـل خلاصـة الثقافـة العربيـة – الإنسـانية في حقبـة ّ اجتماعيــة تاريخيــة متميــزة، قريبة من عهد النبوة(106-142هجريـة /724- 759 ّ م)، اتسمت بالخروج على سيرة الرسول وأصحابه الخلفاء من بعده ومناقضة لدعوة الدين الحنيف.ابن لمقفع أحـد عمالقـة الفكـر النقـدي، امتلـك الجـرأة والثقـة بالنفـس وشـمولية النظـرة، وتصـدى لطغيـان الحكـم، نشـأ في زمـن احتلـت فيه قيمـة العـدل موقعـا ّ محوريـا في علـم الـكلام المزدهـر يفسـر القـرآن بمنطـق العقـل ويطـور الفقـه بتطويـر فقـه اللغـة، وعـاءَ القـرآن. هيمنـت الفتـاوى بصـدد مسـئولية الإنسـان عـن أفعالـه واسـتحقاقه ّ الثـواب أو العقـاب عـدلاً مـن عند الله. والإنسـان سـما بالعدل قيمـة عقلانية واجبة الوجود؛ مـن كبريـات الإجـرام أن تعتـرض العواطـف– ّ الشـنآن- طريـق العـدل: “ولايجرمنكـم شـنآن ّ قـوم علـى أن ال تعدلـوا اعدلـوا هـو أقـرب للتقـوى”. سـاجل ابـن المقفـع مـن نبـع الإسلام، ّ كمـا فهمـه كفارسـي ّ مانـوي تحـول إلـى الديـن الجديـد. أوجـب علـى العلـم والثقافـة التصـدي للحكـم الجائـر. بلسـان الحكيـم بيدبـا لتلاميـذه وضـع ّ ميثـاق الثقافـة عبئـا عليهـا ووسـاما لهـا علـى تتالـي العصور:«اعلمـوا أنـي أطلـت الفكـرفي دبشـليم ومـا هـو عليـه مـن الخـروج عـن العـدل ولـزوم الشـر ورداءة السـيرة وسـوء العشـرة ّ مـع الرعيـة، ونحـن مـا نـروض أنفسـنا لمثـل هـذه الأمـور إذا ظهـرت مـن الملـوك، إلا ّ لنردهـم إلـى فعـل الخيـر ولـزوم العـدل. ومتـى أغفلنـا ذلـك وأهملنـاه لـزم وقـوع المكـروه بنـا وبلـوغ المحظــورات إلينــا، إذا كنــا في أنفــس الجهــال أجهــل منهــم، وفي العيــون منهــم أقــل منهــم . ليـس الـرأي عنـدي الجلاء عـن الوطـن؛ ولا يسـعنا في حكمتنـا إبقـاءه علـى مـا هـو عليـه من سوء السيـرة وقبح الطريقة. ولا يمكننـا مجاهدتـه بغيـر ألسـنتنا.”

انتقد في طيات الكتاب اختلالات في السلوك والمعاملات تبين الهاوية التي دفع اليها جور الحكام واستبدادهم مجتمعات المسلمين .كتاب “كليلة ودمنة” لم يعقبه سوى كتا ب عبد الرحمن الكواكبي في مطلع القرن العشرين “طبائع الاستبداد.”

عوقب المفكر الإنساني على جرأته وسلم الى والي البصرة الذي عذبه حتى الموت.

تطورعلم الكلام في الاتجاه المعتزلي ، حيث هيمن بانضمام الخليفة المأمون اليه وسلم أقطابه مهام الحكم، ولكنه في نفس الوقت رعى ظلم الزنوج في مزارع الجنوب العراقي ، حيث تمردوا على الحكم وأشغلوا الدولة مدة خمس عشرة سنة.

بلغت عقلانية المعتزلة ذروتها زمن المامون وأخويه المعتصم والواثق، وامتدت الى القاضي عبد الجبار في كنف البويهيين. غير أن انقلاب المتوكل أجهز على المقاصد الكلية للشريعة، وأخضع الحكم لمنطق الإقطاع في تبخيس الجمهور وحرمانه. برز التميز الاجتماعي داخل المجتمع وفقدت أريستوقراطية المجتمع كل تطلع للتقدم والتطور الإيجابي. .شرع المجتمع العربي – الإسلامي مسيرته النكوصية بمسوغ الرجوع الى السلف برزت سلفية العصر الوسيط سيرورة قهر وهدر اجتماعيين واكبهما تفسخ المجتمعات وتشظيها نتيجة تغييب العقلانية حتى مشارف العصر الحديث. هيمنت نحلتا الأشعرية والصوفية تتنافسان وتتصارعان.

سلفية العصر الوسيط.. أين اودت بالمجتمعات العربية؟

نقلاب المتوكل أجهز على المقاصد الكلية للشريعة، وأخضع الحكم لمنطق الإقطاع في تبخيس الجمهور وحرمانه. برز التميز الاجتماعي داخل المجتمع وفقدت أريستوقراطية المجتمع كل تطلع للتقدم والتطور الإيجابي. .شرع المجتمع العربي – الإسلامي مسيرته النكوصية بمسوغ الرجوع الى السلف برزت سلفية العصر الوسيط سيرورة قهر وهدر اجتماعيين واكبهما تفسخ المجتمعات وتشظيها نتيجة تغييب العقلانية حتى مشارف العصر الحديث. هيمنت نحلتا الأشعرية والصوفية تتنافسان وتتصارعان.

المجتمع العربي والسلفية الأولى

امتهان العقل وتغييب التسامح

أقحم أبو الحسن الأشعري التنكفير في الثقافة العربية – الإسلامية؛ كان الأئمة من قبله يتحاورون ويتناظرون برحابة صدر واحترام الاجتهاد: رأيي صواب يحتمل الخطأ وراي غيري خطأ يحتمل الصواب. الأشعري تتلمذ على المعتزلة لكنه مضى مع الانقلاب على العقلانية، ونصبه الخليفة المتوكل المجتهد الوحيد في الفقه. انطوى مرسوم المتوكل على وعي طبقي بالمصالح، ليسر في المسائل المعرفية والسياسية فقط ،إنما أيضا على مستوى الفقه . يلتزم الحكم بالظاهر من الشريعة ويمنع الجميع من تأويلها. اسند للدين وظيفة الكشف عن المطلق ، لا ينهض إلا به ولا ينهض به إلا النخب المتميزة. لم تقتصر كوارث السلفية على حظر الرأي الآخر وعزوف الفقهاء عن الاجتهاد وتجميد الفقه طبقا لأمزجة الحكام ، إنما حدثت فتن ومجاعات واستنبتت الفرقة الناجية والأخرى الهالكة ، وأخطرها أن الرسول يشفع لأمته يوم القيامة فلا يعرضون على الحساب!

أخذ يتباطأ دولاب الحياة الاقتصادية والاجتماعية وبدأ الاحتجاج السياسي يتخذ طابع الانفصال عن المركز وراحت تتتشرذم الدولة. سيطر العوام على بغداد وانشغل الأشاعرة بالفتن وتكفير المخالفين، ظهر مفهوم “الغلبة” ومفهوم ” الشوكة”ووجوب الطاعة لهما ؛ تم هدر العقل وهدر التفكير والإرادة لدى الأغلبية الساحقة. شغل بغداد الفتن والمكائد عن المشاركة في الحروب الصليبية ، حيث نهضت بمهامها مصر والشام.

قبل انتهاء القرن الثالث الهجري حدثت محنة الطبري(أبو محمد بن جرير المتوفى علم 310 هجرية)، المكنى إمام المفسرين، وهو الأشعري ، اضطهده أشاعرة . لدى قدومه الى بغداد ألب البعض عليه العوام ، سأله التلامذة وأجاب فانهالوا عليه بمحابرهم وهرب واعتكف ببيته. اكمل مؤلفه الشهير “جامع البيان في تفسير آي القرأن”والمعروف بتفسير الطبري. لم يتحدث مجايلوه من المؤرخين عن محنته ، بل فصلها فيما بعد صلاح الدين بن أيبك الصفدي.

واحات في بيداء مترامية

إن قمم التراث الفكري ما طلع به الفيلسوف العالم ، أبو بكر الرازي ، في كتابه” في الطب المنصوري” في فصل ” في مدح العقل وفضله” أن ” البـاري عـز اسـمه إنمـا أعطانـا العقـل وحبانـا بـه لنسـتعمله أدركنـا الأمـور الغامضـة البعيـدة منـا، الخفيـة المسـتورة عنـا.. وبـه وصلنـا إلـى معرفـة البـاري عـز وجـل ،الـذي هـو أعظـم مـا اسـتدركنا . وإذا كان هـذا هـو مقـداره، أي العقـل، فحقيقـة علينـا أن لانحطـه عـن رتبتـه، وننزلـه عـن درجتـه ، ولا نجعلـه، وهـو الإمـام، مأمومـا، وهـو الحاكـم، محكومـا، ولا، وهـو الزمـام مزمومـا،… ولا المتبـوع تابعـا.” درس الرياضيـات والطـب والفلسـفة والفلـك والكيميـاء والمنطـق والأدب. ومن دلالات نبوغه انه مهد لبناء مستشفى بتوزيع قطع لحم على أماكن مختلفة ، والمكان الذي فسدت قطعة اللحم أخيرا اختير موضعا للمستشفى ؛ فهو الأنقى بيئة.

هاجـم أبـو بكـر بقسـوة السـلفيين . و مـن مضامـين سـجالاته معهـم يتضـح أنهـم حافظـوا عبـر تقلـب العصـور علـى نمط اوحـد مـن التصـرف. كأن ّ الـرازي يعايـش عصرنـا، المترع بالشعوذات والخرافات في ظل الاستبداد السياسي والفكري لقوى الظلام إذ ركـز علـى عـدم التسـامح لـدى سـلفيي زمانـه.، يقـول: “إن سـئل أهـل هـذه الدعـوى عـن الدليـل علـى صحـة دعواهـم، اسـتطاروا غضبـا، وهـدروا دم مـن يطالبهـم بذلـك، ونهـوا عـن النظـر، وحرضـوا علـى قتـل مخالفيهـم ، فمـن أجـل ذلـك اندفـن الحـق أشـد اندفـان، وانكتـم أشـد انكتـام..”

استمر الدين يغلف أحكام الجور وأحكام مناوئيه من حركات فكرية وثورات اجتماعية تنشد العدالة والمساواة. تحدث هيمنة الأشعرية والصوفية في فترات قصيرة حركات فكرية أشهرت مكانة العقل، مثل حركة إخوان الصفا و المعري وحركات تنشد عدالة الدين كالبابكية والقرامطة. وأفلتــت مــن ربقــة الاســتبداد اجتهــادات فقهيــة ســعت لإحيــاء فقــه العدالــة االجتماعيــة علــى يــد العــز بــن عبــد الســلام( أبــو محمــد عــز الديــن عبــد العزيــز بــن عبــد الســلام )577-660هجريــة / 1181-1262م، المكنـى سـلطان العلمـاء نعى غيــاب عدالــة الإسلا م في مجتمــع المســلمين. َ َاشـتهر بتواضعـه، وجرأتـه في مواجهـة سـلاطين الأيوبيـن، ولديْ صلاح الدين حاكمي الشام ومصر. اصطـدم العـز، ، بالسـلطان اسـماعيل حاكـم دمشـق حـين هـادن الفرنجـة وسـلمهم حصنـي صفـد والشـقيف. خطـب في الجامـع الأمـوي يخـون التعـاون مـع الفرنـجة. فـارق حاكـم دمشـق، وانتقـل إلـى مصـر احتجاجـا علـى ممارسـات اسـماعيل، وتسـلم مـن نجـم الديـن أيـوب حاكـم مصـر، منصـب قاضـي القضـاة ، فمـا كان منــه إلا أن منــع الســلطان أيــوب مــن التدخــل في القضــاء. تطاول عليه وزجره لتعسفه ضد معارضيه . هــم بالرحيــل وتضامـن معـه شـيوخ كثـر ، الآمـر الـذي دفـع السـلطان أيـوب إلـى اسـترضائه.ألف ٌقواعـد الأحـكام للعـز بـن عبـد السـلام “، حـوى فصـول تثبـت اعتبـار العـرف، أي مـا هـو متـداول بـين النـاس أحـد مراجـع الفتـوى في الفتوى.

وبــرز الإمــام الطــوفي )657-716 هجريــة / 1259 -1316م :”حيثمـا تكـون مصلحـة المسـلمين يكـون شـرع الله” ، ومـن ثـم فاوجب على المفتي مراعاة المصلحة العامة، ولا يكتفي بنقـل بعضـا ممـا قـرأ في هـذا الكتـاب أو ذاك . فالمصلحـة مـن أدلـة الشـرع وليسـت مـن خارجـه”، يقـول الإمـام الطـوفي.

وأحيــا أبــو اســحق الشــاطبي (إبراهيــم بــن موســى القرطبــي المتــو فى عــام 790 هجريــة( منهـج االشـريعة في حفظهـا للصالـح العـام في كتابـه ” الموافقـات في أصـول الشـريعة” . وقـد كلــف الإمــام محمــد عبــده تلميــذه الشــيخ عبــد الله الــدراز تحقيقــه وإخراجــه للجمهــور المسـلم. الشـاطبي فقيـه أندلسـي مجـدد سـبق زمنـه؛ أحيـا الشـاطبي فقـه أبـي حنيفـة في الاستحسـان العقلـي بقولـه، “وحفظـت الشـريعة أيضـا أمـور النـاس التحسـينية، وهـي الأخــذ بـمـا يليــق مــن محاســن العــادات وتجنــب الأحــوال المدنســات التــي تأنفهــا العقــول الراجحات”ً وإضافتها إلـى فكـرة المقاصـد الكليـة للشـريعة. اشـترط الشـاطبي علـي الفقيـه أن يكـون عارفـا بعلـوم عصـره و متصـلا بواقعـه، حتـى ينـزل مصلحـة العبـاد، أي المقاصـد الكليـة للشـريعة علـى هـذا الواقـع. اسـتخرج الشـاطبي في مؤلفـه مـن الشـريعة بنـودا ومقاصـد واضحـات تختـزل في مصالـح َ العبـاد. أخضـع المسـتخرج لضـرورات واقـع الزمـان والعـادات المتبدلـة وفـق متغيـرات الزمـان وتقاليـده ومكانـه نمــوذجا مــن الفقــه لــم يكتــب لــه الســيادة فيظــروف اســتبداد الحكــم.

وهـذا موقـف مـن جانـب الفقيـه المبـدع ينكـر الصوليـة والسـلفية ويسـتحصل الأحـكام مـن أحـكام الشـريعة محولـة علـى الواقـع المعـاش.

وصل التردي مرحلة حاسمة على يدي أبي حامد الغزالي، ثاني فقهاء الأشعرية بعد الأشعري، كفر جميع العلماء والفلاسفة في كتابه ” تهافت الفلاسفة”, ومع ان الغزالي استفاق على ضلاله واعترف أن هدفه لم يكن الفكر بل إرضاءالحاكم والظهور ؛ رجع عن حافة الهاوية واعتزل التالأيف والدروس وهرب سرا من بغداد وراح يؤلف في الفكر الصوفي، الى أن توفي عام 505هجرية الموافق 1111ميلادية.

رد على كتاب الغزالي المفكر ابن رشد في كتابه نهافت التهافت؛ غير أن هذا الفقيه العالمعاش مع غروب الفكر العقلاني من بلاد المغرب أيضا.

نشأ الفقيه الثالث بين الأشاعرة ، ابن تيمية، في بيئة قاعدتا الفقهية ” إذا خلا الوقت من إمام عادل واستحق الإمامة وتصدى لها من هو ليس أهلا لها وقهرالناس بشوكته وجنوده بغير بيعة أو استخلاف، انعقدت له البيعة ولزمت طاعته لينتظم شمل المسلمين وتجمع كلمتهم ؛ ولا يقدح في ذلك كونه جاهلا أو فاسقا.”

غزوات المغول وسيطرة الأتراك السلاجقة اعجمت النفوس ونشرت الفوضى والتكفير. مسار التردي بفعل طغيان الحكم هبط عن ذرى إبداع العلم التجريبي والفلسفي، حيث لم تحظ برعاية مستدامة فخمدت وتساقطت على رصيف المسيرة الهابطة.

تحدر الينا من اللأيام الخوالي ثقافتان حفظهما مرجل التاريخ: ثقافة سلفية تستحضر الماضي المترع بالظلم والاستبداد وتبخيس البشر وثقافة عقلانية تساهلت احيانا مع الظلم الاجتماعي ورفعت قيمة العقل في سبرأغوار البيئة، وتضع نصب الأعين في الوقت الراهن تحديث الثقافة وسيلة لتحديث الحياة الاجتماعية. وما بين التيارين الثقافييين يحاول اتجاه وسطي ينتقي عناصر من هذا وذاك، يمضي أحيانا بمنطلق ثوري فيأخذ بالعقلانية ، أو يستكين ويتصالح مع واقع االتخلف وظلمه واستبداده . وكل تيار يتكئ على عناصر تراثية تسند توجهه السياسي والفكري.

فعندمـا انتقـد كاتـب السـيناريو الراحـل أسـامة انـور عكاشـة مسـلك عمـرو بـن العـاص لج السـلفيون في مصـر بنـزق انفعالـي وفجاجـة وفحـش في القـول. لـم يدافـع هـؤلاء عـن عمـرو بـل عـن أنفسـهم وعن مسلكهم السياسـي الراهـن. مـن يبـرر المراوغـة والتحايـل والكـذب مـن ْ عمــرو بــن العــاصح تحــت أي مســوغ، كأنْ يدعــي أنــه مــن أصحــاب الرســول، فإنمـا يبــرر لنفسـه مثـل هـذا الانحـراف.

رعت السيطرة الامبريالية ثقافة الأصولية والنظم الأبوية تقليدا سياسيا، حدثته بما يمنحه مناعة ضد أفكار التقدم. امدت الامبريالية بنسغ الحياة كل ما هو متخلف في الحياة الاجتماعية. ، سياسيا واقتصاديا وتعليميا –ثقافيا.

ثقافة الأبوية المستحدثة والتحديث الثقافي.. الهوية المنشودة

للأبوية المحدثة او المستحدثة ثقافتها المستمدة من ثقافة الامبريالية وما تحدر من ثقافة الاستبداد، ثقافة السلفية الأولى؛ لم تستقطب الأبوية مثقفين تنويريين، رغم تلقي مثقفيها العلوم في جامعات الغرب . ، “موهبة الإبداع تكون الضحية؛، كما أكد شرابي عام 1991، وأضاف” إذ يسري هذا التأثير على الجامعات والمدارس والمستشفيات ووكالات الحكومة والتجمعات الحرفية ، إضافة الى بيروقراطيات المؤسسة العسكرية والدولة والحزب ‘الثوري’ . الأبوية المحدّثة هي السبب وراء كل محاولة يقوم بها المجتمع لردع الحداثة والحفاظ على الوضع القائم.”

البنية الأبوية المحدّثة أو المستحدثة، تقبلت هيمنة غير المسلمين، خلافا لما درج عليه فقه السلاطين في العصر الوسيط. وحسب توصيف الشرابي تفاعلت مع الهيمنة الامبريالية، ونجم عن التفاعل ” تغلغل الرأسمالية في الاقتصاد العربي، ما أدى الى نشوء رأسمالية تبعية ومزيفة. لم تظهر طبقة برجوازية ناضجة ، ولا طبقة عاملة أصيلة، إنما نموذج هجين من المجتمع /الثقافة ؛ تمترس التخلف وكمن في أعماق المجتمع العربي ، متخذا صفتين متلازمتين هما : اللاعقلانية والعجز”. الهجانة والهشاشة أقعدتا النظام الأبوي وأوهنتا مقاومته للتحديات. في كنف الهشاشة أشيعت مظاهر الخوف وعقد النقص والخضوع واليأس بين الشعوب المستعمرة، وكلها مناقضة للتنوير.

تستمد الثقافة الأبوية هيمنتها مـن اختـراق الثقافـة الغربيـة للنخـبة الأبويـة المحدثة ، مضافـا إليهـا سـيطرة وسـائل الإعلام الغربيـة وشـيوع قيـم المجتمـع الاسـتهالكي وحاجاتـه… الخريجون العـرب مـن المعاهـد التعليميـة الغربيـة كانـوا في معظمهـم قوميـين وطنيـين في ّ اجتهاداتهم السياسـية، إلاأ نهـم كانـوا ثقافيا ونفسـيا تحت تأثيـر الغـرب مشـكلين قطاعـا منفصلـا ّ مـن قطاعـات المجتمـع تبعيـة للثقافـة الغربية- شـكل ّ الغـرب في نظرهـا المعيار المعتمـد لقيـاس كل أمـر”، حسب تقييم الأكاديمي المفكر هشام شرابي.

مثقفو الأنظمة الأبوية المحدثة حدثوا الاستهلاك وعمقوا تخلف الإنتاج، فأسهمو في تنمية التخلف. تتجلى العطالة فيما رصده الدكتور داوود خير الله ، المحاضر بجامعة جورجتاون، “قوى الدمار التي تدفع إلى التفكك المجتمعي وتلحق بالمجتمعات العربية الوهن والهزائم في الزمن الذي نعيش.”

حلل العلامة المصري، الدكتور أحمد عكاشة، أستاذ علم النفس، آلية النشاط العقلي ضمن ظروف اجتماعية مختلة ، حيث في ظل النظم القمعية الإرهابية، يغيب “الإطار القانونى وتوافر الأمن والأمان وهيبة الدولة، فيتعطل في الدماغ الجزء المسئول عن أعمال الخير والضمير وأحكام العقل ، ويصبح العقل الهمجى الذى لا يلتزم بأي قوانين هو القائم”. الفص الأمامي من الدماغ مسئول عن الضمير والقيم والتقاليد والأخلاق الإنسانية بمعناها الشامل.

العقل الجمعي سلفي مقاوم للحداثة. عطالة رصدها شرابي في الاستعصاء على الفكر القومي واليساري، “لم يسبق أن تمكنت الأحزاب القومية واليسارية من النفاذ الى الجماهير الكادحة وكسب تأييدها الواسع كما حصل مع الحركات السلفية. أصولية البرجوازية الصغيرة أول عقيدة سياسية تقوى على تحقيق ذلك بعد قرن من قيام الأبوية المستحدثة.”

التحديث الثقافي لتحديث المجتمع

التحديث، باختصار، يتحقق من خلال إدخال العلم والأساليب العقلانية في الإنتاج المادي والروحي ، ومن ثم تسيد العقل والعلم مظاهرالحياة الاجتماعية كافة. من ألأدوات والنوابض الفكرية الدافعة للتحديث النقد والاستقامة المبدئية والاستقلالية عن السلطة والاستعانة بالتأويل، إحدى أدوات البحث العلمي في قضايا التراث. المثقف الباحث يتجول داخل حقل ألغام وينقّل خطواته بقوة التفاؤل عبر غابة محظورات، ” وأى إنسان يمارس الفكر لابد أن يكون لديه تفاؤل حيال المستقبل؛ فالتشاؤم نوع من الرفاهية” حسب الدكتور الراحل نصر حامد أبو زيد.

تتصدى الثورة الثقافية لتدهور مستوى التعليم الحكومي والخاص، وتطرح البديل تربية نقدية تعتمد الحوار بديلا للتلقين، وعلاقات الاحترام المتبادل بدل التسلط وأنظمة الضبط ، وذلك كي تتربى الأجيال على التفكير النقدي المبدع والثقة بالذات، والاعتزاز الفردي والجماعي ، محركات نوابض الاعتزاز الوطني والقومي. ينبغي على المشتغلين في علوم التربية مراعاة الكرامة واحترام الذات لدى الطلبة لتشهد المدرسة علاقة احترام متبادل بين الطلبة وهيئة التدريس. يصاحب العلاقة الإنسانية توفير الشروط للتلاميذ وغيرهم لكي يتأملوا بصورة نقدية إدراك العالم بصورة عقلانية، ويشرعوا التساؤل ، مهما يكن ذلك مربكا، بصدد مشاعرهم تجاه العلاقة مع الآخرين وعلاقتهم بالعالم الأوسع. وهذا التأمل ليس توجها منهجيا فقط ، إنما هو أيضا ممارسة سياسية وأخلاقية، حيث انه يفترض سلفا تخريج أجييال من شباب وشابات نقديين بمقدورهم تصور مستقبل يولي أهمية للعدالة والمساواة والحرية والديمقراطية. وبهذا يجب تنميط الصف المدرسي حيزا للاحترام – مكانا للحوار وللتفكير النقدي، وتوجيه أسئلة مهما بدت مربكة واختراق للمحظور.

 أبعاد التحديث الثقافي

أبرز معطيات التحديث الثقافي غلبة التفكير النقدي. الفكر النقدي أحد منتجات التعليم النقدي، يفضي الى الصحافة النقدية والسياسات النقدية والأدب النقدي والثقافة النقدية . نقـد الـذات أولـى واجبـات النقـد ّ الاجتماعيـة وأهـم مكتسـبات الثقافـة الوطنيـة. فقـد تصطـدم القناعـة العقليـة بـما ترسـب ّ في الوجـدان مـن هـدر. الوعـي يأتـي في مقدمـة شـروط الأقتـدار الذاتـي؛ حيـث تفتـح يقظـة ّ الذهـن المجـال أمـام مقـوم آخـر للتفكيـر الواقعـي لتحقيـق المرونـة والتلاؤميـة علـى مسـتوى ّ النشاط الذهنـي. تتشـكل الأرضيـة الصلبـة التـي يمكـن البنـاء عليهـا. المثابـرة علـى طريـق ّ النقاهـة الروحيـة والتحـرر مـن عقـد الماضـي المعيقـة تسـاعد علـى اسـتعادة اعتبـار الـذات، وتعلــم الاســتقاللية والواقعيــة بدون أوهام؛ فتشــرع العقلانيــة تتكشــف عــن نمــو مشــكلة شـرط الشـفاء الأولى.

الآداب والفنــون قــو ة التطهــر الذاتــي ميدان الفكر النقدي، يتخذ الأديب الفنان مواقف نقدية تجاه الأحداث والشخوص الأدبية. من خلال النقد يتم رتــق شــروخ الصحــة النفســية، تطهــر الــروح مــن ّ أمـراض الذاتيـة وتلهـم التعاطـف الإنسـاني والشـعور الجمعـي، ترتقـي بالأفـراد مـن مسـتنقع ّ العفويـة والارتجال وتكسـبهم الوعـي بالواقـع، حيـث يعـون المصـدات المانعـة للتغييـر داخـل ّ النفـس البشـرية وفي ثنايـا الحيـاة الاجتماعيـة.

وطرح المفكر المصري، دكتور عمار علي حسن، استاذ علم الاجتماع السياسي موضوعة الخيال السياسي، “ليس الشرود في أوهام وضلالات لا أصل لها ولا فصل، وليس الاستسلام للخرافات والأساطير … بل هو التنبؤ العلمي بما سيأتي بعد فهم ما جرى وتحليل ما يجري وفق منهج منضبط ودقيق..”. في باب “معنى الخيال السياسي وأهميته” يقول “من دونه لا تخلق فكرة قوية ولا يصدر قرار مؤثر حين تسنح فرص تاريخية- مع وجود تحول او تغيير او خطر داهم- تتوقع فيها الشعوب بروز قيادة تاريخية، أو تتطلع الى صيانة مشروع وطني كبير وجامع يحافظ على الروح القومية ضد سياسة الأمر الواقع”. يقدم مثالا على عواقب تغييب هذا العنصر الجوهري من التفكير الإيجابي تبرزه بصيرة ثاقبة وقدرة على الحدس، تخترق الحجب. يوضح مقولة الخيال السياسي بمثال الانتفاضات الشعبية في بداية العقد الثاني من القرن الحالي: “الربيع العربي هو نتاج قصور كبير في المخيلة السياسية العربية ، وهو القصور الذي ندفع أخطاءه، في ظل عجز العقلية العربية عن تنمية الخيال السياسي لديها، وهو ما جعلها ضعيفة أمام تحديات واقعها، ومن فهم واقعها نفسه؛ فلم تتمكن من توليد رؤى استشرافية للمستقبل تواجه بها هذه التحديات الخارجية والداخلية على حد سواء. هذا الجمود في الخيال السياسي العربي جعل السياسات قاصرة لا ترى سوى موطئ قدميها ، وفي أغلب الأحيان متأخرة في المنافسة مع الأمم الأخرى، وتلك هي الآفة السياسية الكبرى.”

أعد حميد دباشي، الاستاذ بجامعة كولومبيا في نيويورك، وحرر كتاب “أحلام وطن..عن السينما الفلسطينية”، وفي مقدمته يشير الى ” ما نشهده في الأفلام الوثائقية الفلسطينية، على سبيل المثال، ليس عملا عاديا عبارة عن جمع شهادات حول التاريخ العابر، إنما نجد خوفا معينا من ضياع، ونظرة مثيرة للقلق على الأقل، والحفاظ على سجل مستدام من الذاكرة المهددة بالانقراض. وهذا يمثل أبلغ ما نراه في الأفلام الوثائقية الفلسطينية”. لعل نفس القلق يسري في أعمال الكتاب والباحثين الاجتماعيين والفنانين الفلسطينيي؛ وكل حريص، يعتريه القلق إزاء حالة العجزالفلسطينية ، الناجمة عن مجافاة العلم في التحليل والتخطيط والتنفيذ. يلتقط دباشي في السينما الفلسطينية ” حكاية الفلسطينيين من البؤس وهضم الحقوق دون انقطاع أو إنكار ، من خلال امل يتحدث عن اليأس ، من خلال ضحك يخفي الغضب، ومن خلال عبث جدي يتجاوز مرحه الكئيب الأسود حول سرقة أرض لشعب عظيم وترويع شعب كامل وإرهابه ليغادر وطنه ، ومن ثم يوصف هذا الشعب بالعنف والإرهاب.”

ساهم في تقديم مادة الكتاب “احلام وطن” كل من المخرج السينمائي ميشيل خليفي والمخرج عمر القطان والمفكر جوزيف مسعد. الكتابات تفصّل مضامين الثقافة الفلسطينية المقاومة: يشترط ميشيل خليفي في الفن انتماءه للمستضعفين، ضحايا عصف القرون الخوالي، يحررهم من قيود التخلف والقهر والاستعباد والاستغلال.” لا يعترف الفكر بالحدود ، فهو حر كالريح ..دعونا لا ننسى اننا نتحدر من خلفية تعود الى العالم الثالث، الذي يغص بالفقر؛ لذلك طالما كانت ثقافة الفقراء بنظر الاعتبار في ذهني على الدوام تدفعني لإيجاد حلول تجعل مني مبدعا خلاقا “. ينبهنا خليفي الى ظاهرة وجودية تنمي نزعة الاستغلال بما يتماهى مع الطبقات المستغِلة. الكثيرون يولدون ولديهم ميزات يعتبرونها مصدر سلطة تنمي نزعة استغلال الآخرين أو اضطهادهم. يرعى المجتمع الطبقي تلك النزعات ، مظاهر للتماهي مع القاهر ، قد تتفاقم لتتحول الى تماه فكري يعد انتصارا ساحقا للقهر الاجتماعي. يمضي خليفي الى القول، ” نحن نمارس الاضطهاد ضد الشرائح المهمشة، وبناءً عليه فالتحرر عملية ذات شقين: التغلب على الإخضاع الوطني لنتحرر من الأشكال الداخلية للقمع الاجتماعي أيضا؛ يتزامن التحرر الاجتماعي مع التحرر الوطني، تحرر المجتمع مرادف لتحرر الفرد.”

اما عمر القطان فيلفت الانتباه الى ضرورة المبادرة لإنشاء منظمات أممية للتضامن، بحيث تساهم الثقافة الفلسطينية بنشاط وفعالية في مكافحة التمييز العنصري و العدوان .”أصبح النضال الفلسطيني من اجل الحرية في فلسطين يتم كثيرا من خلال الثقافة الحية، أي من خلال عملية سلمية غير مسالمة ، وحازمة في إدخال فلسطين في ركب العالم ، ليس كقوة سلبية مبسطة، ولكن كطاقة إنسانية مليئة بالتحديات والتعقيدات والجمال. يسرد عمر القطان التفاعل بين الحراك الشعبي والجهد الثقافي في التأثير على الصعيد الدولي.” إذ استطاعت الجماهير على نطاق دولي، بفضل انتفاضة 1987، رؤية المزيد عن فلسطين، على الرغم من ان هذه الرؤية كانت شبه محصورة في إطار الانتفاضة. أدي ذلك الى زيادة التعاطف العالمي مع الفلسطينيين، وربما ساهم بشكل كبير في إجبار القوى العظمى على معالجة المشكلة الفلسطينية بالحد الأدنى. لكن من المؤسف أن الحقائق المتشابكة خلف الأحداث ، التي تظهر على شاشات التلفزيون، ناهيك عن أصوات الفلسطينيين المشاركين في الصراع أصبحت تدريجيا تخضع لمصطلحات التقارير الإخبارية”، تغلف انحيازها للعدوان بادعاء الموضوعية.

على الضد من التأثير الإيجابي للحراك الشعبي الفلسطيني ، شرح القطان عوامل ضعف التأثير الذي تركه فيلم ميشيل خليفي “حكاية الجواهر الثلاث”، الذي التقطت مشاهده في قطاع غزة؛” رغم الواقع العنيف والمروع المنقول في فصل الشتاء البارد، والذي يعاني منه الأطفال، الى جانب قسوة الاحتلال الإسرائيلي، فقد بدت هذه الأمور المريرة في نظر العالم الذي أعمته نشوة ‘عملية السلام’ ، وكأنها جوانب من فترة خلت، ولا داعي لإثارتها. لم يبرح العنف المجتمعات الفلسطينية والعربية خلال سنوات اوسلو وبعدها”. هنا يتوضح لغز اوسلو ، الذي بادر شمعون بيريز بالدعوة له، حيث غطى شبح السلام على التوسع الاستيطاني المكثف بالضفة.

ونحا ذات التوجه جوزيف مسعد؛ ” ينبغي أن نكون جزءًا من واحدة من أكثر الحركات الفكرية دينامية وتقدمية ، سواءًا اكانت حركات ثقافية أو جمالية او فلسفية ، وينبغي أن نجعل من هذا العالم مكانا مناسبا لنا ، وأن نتحمل المسئولية عن مصيره”. حتى داخل الولايات المتحدة باتت حركة التضامن مع القضية الفلسطينية تؤرق اللوبي اليهودي وعملاء وزارة الشئون الاستراتيجية الإسرائيلية الناشطين بقوة في الولايات المتحدة.

توجه هام في الثقافة الفلسطينية أن لا تجعل قضيتها عالة على التضامن الدولي؛ بل تساهم باقتدار، نظرا لكونها في صدام مباشر مع العنصرية والأبارتهايد، وهما من إفرازات الرأسمالية علاوة عللى تدمير البيئة ونشر المجاعات والفقر والبطالة لصالح الواحد بالمائة مالكي الاحتكارات. ومن إفرازات النشاط الاحتكاري المعولم تلوث البيئة واختلال المناخات وعربدة عنصرية البيض والاتجاه المتعاظم لانتهاك القوانين والاتفاقات تقليدا للولايات المتحدة وتوابعها ، خاصة إسرائيل. ضحايا هذه الممارسات وغيرها يعدون بالمليارات في أنحاء الكرة الأرضية ، يمكن أن تضمهم حركة دولية يكون النضال المناهض للأبارتهايد إحدى قضاياها المحورية . غدا نظام الأبارتهايد الإسرائيلي مكشوفا للعالم اجمع، وما علينا وى أن نتوجه اليه بلغة الحضارة ومفاهيم القانون الدولي.

والتحديث الثقافي يصنع للثقافة الفلسطينية المكافحة ضد الاحتلال ونظام الأبارتهايد دورا مؤثرا وفاعلا على الصعيدي الإقليمي والدولي.

عن عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

شاهد أيضاً

أريقُ نزف القلب شعرا

أشرف حشيش | فلسطبن كتبتُ وحمحمَتْ لُغتي. وحنّت قصائدُ هائمٍ يأبى الصدودا °°° ورحتُ أريقُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: