الرئيسية / ترجمات / من الأدب العالمي: لا مزيد من الكليشيهات

من الأدب العالمي: لا مزيد من الكليشيهات

النص: أوكتافيو باث – ترجمة: سوران محمد

وجه جميل

مثل وردة أقحوان تفتح بتلاتها للشمس

وهكذا أنتي

تفتحين وجهك لي عندما أقلب الصفحة.

.

ابتسامة ساحرة

ستأسرين الرجال بسحرك،

آه، يا جمال المجلة.

.

كم من القصائد كتبت لك؟

كم دانتي كتبوا لكي، بياتريس؟

لوهمك الموسوس

لك يا مصنع الخيال.

.

لكن اليوم لن أكتب كليشيهات أخرى

اكتب هذه القصيدة لك.

لا، لا مزيد من الكليشيهات.

.

هذه القصيدة مخصصة لتلك النسوان

اللاتي تكمن الجمال في سحرهن،

في ذكائهن،

في شخصياتهن،

ليست لمظاهرهن المصطنعة.

.

هذه القصيدة لك يا أيتها النسوة

اللواتي  تحبن أن يستيقظ  شهرزاد

    يروي  قصة جديدة كل يوم،

قصة تغني للتغيير

تصاحبها تمنيات المعارك:

معارك من أجل حب الجسد الموحد

معارك للعواطف أثارتها يوم جديد

معركة من أجل الحقوق المهملة

أو معارك من أجل البقاء ليلة أخرى   

.

نعم، لكي يا  نساء من ألم حول العالم

لك، نجمة مشرقة تضيء دوما في الكون

لك ، يا أيتها المقاتلة  لواحد وألف معارك

لك يا صديقة قلبي.

.

من الآن فصاعدًا، لن ينحني رأسي للنظر إلى المجلة

بدلا من ذلك، يتأمل في الليل

ونجومه المشرقة،

وهكذا، لا مزيد من الكليشيهات.

….

هوامش:

^بياتريس: (١٢٦٥ – ١٢٩٠) امرأة إيطالية عُرفت عمومًا على  انها كانت مصدر الإلهام الرئيسي للشاعر الايطالي المشهور دانتي أليغيري (١٢٦٥-١٣٢١).

^المصدر: Poemhunter.com

عن عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

شاهد أيضاً

لماذا نقرأ الأدب؟

تأليف: ماريو بارغاس يوسا ترجمة: راضي النماصي دائمًا ما يأتيني شخص حينما أكون في معرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: