الرئيسية / شعر / لو أنّ فِرعوْنَ

لو أنّ فِرعوْنَ

د. عز الدّين أبو ميزر | فلسطين

لَو أنّ فِرعوْنَ لَاقَى يَومَ أنْْ وَرَدَا
مَنْ رَدّهُ عًن حِياضِ الكِبْرِ مَا وَرَدَا

///
وَمَا طَغَى وَعَلَا فِي الأرضِ ثُمّ مَضَى
كَالسّيفِ فَوقَ رِقابِ النّاسِ مُنجَرِدَا

///
أو قَالَ قَولتَهُ والكِبرُ يَملؤُهُ
وبئْسَ قَولٌ بهِ عن غَيرهِ آنْفَرَدَا

///
يَا أيّها النّاسُ إنّي ربّكُمْ وأرَى
مَا لَا تَرَوْنَ وهَذا الخَلقُ لِي سَجَدَا

///
ومَا عَلِمتُ لَكُم ربّاً سِوايَ يُرى
وإنّ لِي مُلكُ مِصرِِ خالصََا أبَدَا

///
ومَا أريكُمْ سِوى ما أرتئيهِ لَكُمْ
وَهَل رآى الحَقَّ يومََا مِثلُهُ وهَدَى

///
كَذَا الفَرَاعِينُ أيّاََ كَانَ شَكْلُهُمُ
طَريقُهم واحدٌ إنْ غارَ أوْ نَجَدَا

///
أمّا الشّعوبُ فإمّا أنّهُم تَبَعٌ
وفاسِدونَ عَلى أعقابِ مَنْ فَسَدَا

///
أوْ أنّهُم أُنُفٌ يَسمُو الإباءُ بِهِمْ
ومثلُهُمْ عزّتِ الأرحَامُ أنْ تَلِدَا

عن عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

شاهد أيضاً

السيفونية العاشرة…

الشاعر أحمد غراب _ مصر حبيبتي ..فتشي أبعاد خارطتى فلست أعرف ماذا اليوم يسكنني؟ شيء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: