الرئيسية / أرشيف الوسم : أسد أم جفيل الأعرج

أرشيف الوسم : أسد أم جفيل الأعرج

رواية ” أسد أم جفيل الأعرج ” (17)

 طارق المامون محمد | شاعر وأديب سوداني غضب السلطان “هاشم” أيما غضب من “سرور” ، الذي عاد الى “الأبيض” تاركا السرية في تلك الغابة لتسليم “مهران التونسي” له ليقوم بسجنه أو يرى فيه رأيه بعد انجلاء المعركة والسيطرة على مناطق الجبال ، فرأي “سرور” أن الخطر كل الخطر من هذا …

أكمل القراءة »

رواية ” أسد أم جفيل الأعرج ” (16)

طارق المامون محمد | أديب وشاعر سوداني في مساء هذا اليوم الحزين كانت جدتي سعيدة أيما سعادة بما حدث لبنت “نعمة” , و ككل مغرب أفرش الحصير و أستلقي راقدا أمام البيت جاءت تحمل إناء اللبن و هي تغني على غير عادتها فمنذ أن ولدت لم يحدث أن سمعت صوت …

أكمل القراءة »

رواية ” أسد أم جفيل الأعرج ” (15)

 طارق المأمون محمد | السودان لوحة: ليسيا بوبلافسكايا الإشاعات التي تكاثرت و تضاربت حول نية السلطان “هاشم” غزو البادية المحازية للجبال أخذت تتزايد و أنه بدأ فعلا في ترتيب كتيبة من الجيش و أن هذه الكتيبة ستكون و قائدها تحت إمرة الشرتايي “سرور” الخبير بالمنطقة و ذو النفوذ القبلي و …

أكمل القراءة »

رواية ” أسد أم جفيل الأعرج ” (13)

طارق المأمون | السودان دخل الشرطي راكضا الى مركز الشرطة على غير عادة العساكر و هو يصيح : وصلت عربة البنت وصلت يا سعادتك. الضابط الوقور بدت عليه سيماء الإضطراب حين سمع صوت جنديه مبشرا بخبر وصول العربة التي تقل وفد سعدية تدور في رأسه نفس الإسئلة التي تدور في …

أكمل القراءة »

رواية ” أسد أم جفيل الأعرج ” (12)

طارق المأمون محمد | السوداني شب الأسدان وقويا و بانت إمارات القوة على محياهما والذكاء الحاد الذي مكنهما من تفهم كونهما أسدين لا بشرين يعرفان حدودهما فلا يتجاوزانها و مكانهما فيلتزمانه سواء كان ذلك في السوق أو البيت أو الملعب أو المسجد ساعة صلاة أو ساعة تعلم , و تعلما …

أكمل القراءة »

رواية ” أسد أم جفيل الأعرج ” (11)

طارق المأمون | شاعر وكاتب سوداني الفنانة الأوكرانية (يانا موفتشان ) 1971 لم يقنع لقاء “الفاشر” الشرتاي “سرور” و أحس بأن زيارته لم تؤد الغرض المطلوب منها و أن السلطان يماطله , و رغم نظرة التحدي التي لمسها في عيني السلطان على حفظ حدود سلطانه لكنه كأنما أحس بضعف ينهش …

أكمل القراءة »

رواية ” أسد أم جفيل الأعرج ” (2)

طارق المأمون | شاعر وروائي سوداني   “سعدية” “أم جفيل”” كانت تملك ذلك القدر من الجمال الذي يلهم الشعراء و المغامرين الذين يشدهم الحماس الى رؤيتها , فلا يتهيب الرجل أن يسير المسافات الطوال ذات الليالي و الأيام لكي يحظى برؤية قد لا تتحقق و إن تحققت فقد تكون للمحة …

أكمل القراءة »