الرئيسية / أرشيف الوسم : الناقدة

أرشيف الوسم : الناقدة

(حاشا القُدسَ مُغترَبا)

ثناء حاج صالح

ثناء حاج صالح – سوريا/ ألمانيا . (حاشا القُدسَ مُغترَبا) . غُرِّبتَ في القُدسِ! حاشا القُدسَ مُغتَرَبا فاجعل مَقامَكَ مِن نارِ الحَشا حَطَبا || لم تُرجِعِ القُدسُ أقداماً لِمَنْ عَبَرُوا مذ أخفَقَ الدَّهرُ في آثارِهم طَلَبا || يا واصفَ القُدسِ في أنفاسِ عاشِقِها نارٌ من الوجدِ يغذوها الفِِـدا لَهَـبا || …

أكمل القراءة »

بحر الوتد، لزوم ما لا يلزم

د. عمر علي خلوف/ سوريا تقول الشاعرة (ثناء حاج صالح) في المقطع الأول من قصيدة: حِوارُ المَنافي: وصَمْتـُهُ أتاحَ غَيمةً جديدةً لأسئِلَهْ وحَنًّ ضَمّ صَدرَ غيمِهِ .. ونامْ وجئتُ من أصابعي.. لنومِه الذي بـُروجُه مُقـَفّـَلهْ لأندفَ الغيومَ ليـلكاً وأُفزعَ الحمامْ … وقد وصَفَتْ الشاعرة قصيدتها بأنها:(قصيدةُ تفعيلةٍ، خاليةٌ من الأسبابِ، …

أكمل القراءة »

الثُقبُ الأسوَدُ

ثناء حاج صالح| ألمانيا . أسكنتُـكَ النَّفَسَ العَميقَ مُصادَفَةْ لا تَحسَبَنَّ الوردَ يَعشَقُ قـاطِفَهْ . لا تَحسَبَنَّ الحُزْنَ يُقْسَمُ بَـيْنَـنا مِثْلَ الرَّغِيفِ لِجائِعَينِ مُناصَفَةْ . لِيْ حِصَّةُ الحُزْنِ الطَّرِيِّ وَمِنْ يَدِيْ أُعطيكَ مِنْ بَعضِ الفُتاتِ النَّاشِفَـةْ . وَبِغَيـْرِ قَصْدٍ جَنَّـبَـتْـكَ قَصَائِدِي خَطَرَ التَّعَرُّضِ للطُّيُورِ الخَاطِفَةْ . فَالشِّعرُ لا يُذْكِيكَ إنْ …

أكمل القراءة »

قراءة تحليلية لقصيدة المُطلَق لـ “ثناء حاج صالح”

سي مختار حمري | المغرب أولا : النص  كُلُّ الذي ما بَينَنا مُطلَقْ في مُطلَقٍ مُستَرسِلٍ أزرَقْ .. مَنذورةٌ للمَوجِ ضِفَّـتُـهُ ورِمالُها من صَخرِها تُسحَقْ .. لا سابحاً يَجتازُ لُـجَّتَـَهُ لا طائراً في جَوِّهِ حَلَّقْ .. يا سائِلي: “هَلْ شَفَّني وَلَـهٌ ؟” -لا يَنبَغي لِلفَصْلِ أن يَعشَقْ .. فَصْلٌ أنا …

أكمل القراءة »

حوار المَنافي ^ تجربة إيقاعية جديدة

الشاعرة ثناء حاج صالح| ألمانيا  وصمتـُه أتاحَ غيمةً جديدةً لأسئلةْ وحنًّ ضَمّ صدرَ غيمهِ. ونامْ.. وجئتُ من أصابعي.. لنومِه الذي بـُروجُه مُقـَفّـلة ْ لأندفَ الغيومَ ليـلكاً وأفزعَ الحمامْ /// ومالَ بـَردُ خدِّه على رخامِ طاولة ْ وحنَّ لا يضيءُ من حنانه وداعْ وكان طعمُ صوته مُشتِّياً كمقصَفٍ وقهوة ٍ وأصدقاَء …

أكمل القراءة »