الرئيسية / أرشيف الوسم : ثناء حاج صالح

أرشيف الوسم : ثناء حاج صالح

عن الحزن السعيد

ثناء حاج صالح | ألمانيا . سُئِلتُ عن الحُزنِ السَّعيدِ ومَا بِيا شـَهِـيَّـةُ أشـعـارٍ تَرُدُّ جَوابِـيـا || لَعَمْرُكِ ما الحُزنُ السَّعيدُ بِجُملَةٍ تُقالُ إذا صاغَ الكلامُ خِطابِيـا || وليسَ كأسرابِ اليَمامِ تَجمَّعتْ لتَصْعَدَ مِنْ قَبلِ الرَّحيلِ رَوابِيا || هو الفَرَحُ المَأزومُ يَومَ تَعَلَّمَتْ يَدايَ على هابيلَ ذَرَّ تُـرابِيـا || وما …

أكمل القراءة »

لكِنّهُ في الشِّعرِ مَبلولُ

ثناء حاج صالح| ألمانيا العِشْقُ في الأشَعارِ زَوبَعَةٌ وكِنايةُ الشُّعَـراءِ تَهْـوِيـلُ || إسرافُنا في الشَّرْعِ مُعتَرَضٌ لكنَّهُ في الشِّعـرِ مَقبـولُ || نَتَقَمَّصُ الأدوارَ عاطِفَةً ويَعُوْزُنا للدَّمْعِ مَنـَدِيلُ || وجَفافُ أرواحٍ يُعَذِّبُنا وتَعَطُّشٌ لم يَرْوِهِ نِيـْلُ || لـكِنَّما الأشـعــارُ عالـمُها عن واقِعٍ نَحياهُ مَفْصولُ || جِنـِّيَـّةُ الإلهـامِ طائِشَـةٌ وبِهَديِها لا يَهتدِي …

أكمل القراءة »

فيزياء الحضورِ والغياب

ثناء حاج صالح | ألمانيا . ذَرَفتُ دُمَيْعةً فوق الخُـدُودِ فقالَ المُستَحِبُّ بُكايَ: زِيدِي . لهُ طَبعٌ من الألماسِ أقسى ومن مَشحوذِ فُولاذِ الحَديدِ || ويُعجِبُهُ التَّصَلُبُ في صُخورٍ ومُحتَرِفُ التُّجمُّدِّ في الجَليـدِ || ولي طَبعُ التَّكثُّفِ في بُخارٍ ويَدفَعُني التَّبخُـرُ للصُّعودِ || فإن يَكُ فِكرةً فالشَّكُّ فيها يُساوِرُ منطِقَ …

أكمل القراءة »

بحر الوتد، لزوم ما لا يلزم

د. عمر علي خلوف/ سوريا تقول الشاعرة (ثناء حاج صالح) في المقطع الأول من قصيدة: حِوارُ المَنافي: وصَمْتـُهُ أتاحَ غَيمةً جديدةً لأسئِلَهْ وحَنًّ ضَمّ صَدرَ غيمِهِ .. ونامْ وجئتُ من أصابعي.. لنومِه الذي بـُروجُه مُقـَفّـَلهْ لأندفَ الغيومَ ليـلكاً وأُفزعَ الحمامْ … وقد وصَفَتْ الشاعرة قصيدتها بأنها:(قصيدةُ تفعيلةٍ، خاليةٌ من الأسبابِ، …

أكمل القراءة »

الثُقبُ الأسوَدُ

ثناء حاج صالح| ألمانيا . أسكنتُـكَ النَّفَسَ العَميقَ مُصادَفَةْ لا تَحسَبَنَّ الوردَ يَعشَقُ قـاطِفَهْ . لا تَحسَبَنَّ الحُزْنَ يُقْسَمُ بَـيْنَـنا مِثْلَ الرَّغِيفِ لِجائِعَينِ مُناصَفَةْ . لِيْ حِصَّةُ الحُزْنِ الطَّرِيِّ وَمِنْ يَدِيْ أُعطيكَ مِنْ بَعضِ الفُتاتِ النَّاشِفَـةْ . وَبِغَيـْرِ قَصْدٍ جَنَّـبَـتْـكَ قَصَائِدِي خَطَرَ التَّعَرُّضِ للطُّيُورِ الخَاطِفَةْ . فَالشِّعرُ لا يُذْكِيكَ إنْ …

أكمل القراءة »

ردُّ على مقال الأستاذ الشاعر عادل العاني بخصوص إيقاع قصيدتي (حوار المنافي)

ثناء حاج صالح| ألمانيا مع خالص الشكر والتقدير لاهتمامك بالموضوع أستاذي الكريم عادل العاني، سأوجز كلامي في الرد على ما تفضلت حضرتك بطرحه في النقاط التالية: أولاً: فيما يتعلق بوحدة بناء الإيقاع في القصيدة   تقول حضرتك: ” جلب انتباهي موضوع طرحته الأديبة الشاعرة ثناء حاج صالح بقصيدة تفعيلية (حوار …

أكمل القراءة »

حُفْنَـةٌ مِنَ الرِّمَال

ثناء حاج صالح| ألمانيا .. (قصيدة وتدية الإيقاع) . ….1…. . مُهَدَّدَاً بَدا سُكُوتُهُ الأخيرْ.. . كَمَنْ يَعُبُّ سَحبَةَ الشَّهيقِ مُرغَماً . وكُلَّما أتَـمَّ دَوْرَةً الزَّفِيرِ يَسْتَـديرْ . وَمِثلُهُ مُقَيَّداً ومُجْهَداً . كَلامُهُ بَـدا . كَمَنْ شَـدا وفي مَخارِجِ الحُروفِ حابِسٌ حمامَةً . تُريدُ أن تَطيرْ . ….2….. . خرَجْتُ …

أكمل القراءة »

أهدرتُ دمَ الشعراء.. إيقاع الخبب

ثناء حاج صالح| ألمانيا مُهداةٌ إلى الشعراءِ والشاعرات، الأحياءِ منهم والأموات، وأنا منهم. || أهْدَرْتُ دمَ الشعراءِ إذا جَبَذوا الهَذَيانَ وما جَبَذا || يَمْضون بتابعِهم فَطِناً فإذا ما عادَ وقالَ، هَذَى || وهمُ الغاوونَ فأمْثَلُهمْ لا قَبَضَ العَقْلَ ولا نَبَذا || يتَّخِذ الوَحْيَ ليَخدِمَه فإذا ما اشتدَّ به أُخِذا || …

أكمل القراءة »

أيا وطنا في الطين..

ثناء حاج صالح | ألمانيا . أصيحُ وَلَيتَ الغيمَ للصوتِ سامِعٌ وإن سمِعَ الأصواتَ يا ليتَ يُبصِرُ .. أيا وطناً في الطينِ يُغرِقُ شَعبَه ويا وجعَ الأرواحِ حين تُغَرغِر ُ .. أمَنْ غُمِروا بالوحلِ تنشُلُهم يَـدٌ وقد سَقَطَ الإنسانُ حيثُ تَعثَّروا .. وكيفَ إذا بالطينِ يُغمَرُ كوكَبٌ وكيفَ إذا الكوْن …

أكمل القراءة »

الأسس والمبادئ العروضية لما أسمّيه بشعر الوتد

ثناء حاج صالح | ألمانيا مدخل إيقاع شعر الوتد لا ينتمي لإيقاع الشعر العمودي ، ولا ينتمي لإيقاع شعر التفعيلة، وإن كان يتقاطع معه ( مع شعر التفعيلة) في بعض الأحكام العروضية التي يفرضها الشكل المشترك للقصيدة المكونة فيهما معاً من أسطر متفاوتة الطول.   تعاريف أساسية :   1- …

أكمل القراءة »