الرئيسية / أرشيف الوسم : محسن  عبد المعطي

أرشيف الوسم : محسن  عبد المعطي

اَلْغَوْصُ فِي شَفَتَيْكِ

أ. د. محسن عبد المعطي محمد | شاعر وروائي مصري قَلْبِي يَتُوقُ إِلَيْكِ لِلْعِشْقِ بَيْنَ يَدَيْكِ /// لَا تَشْكُرِينِي حَيَاتِي بَلِ اشْكُرِي رِمْشَيْكِ /// بِاللَّهِ حُبِّي دَعِينِي= لِلْغَوْصِ فِي شَفَتَيْكِ /// وَلْتَأْذَنِي لِي سَرِيعاً أَسْطُو عَلَى نَهْدَيْكِ /// أَشْتَاقُ لَحْظَةَ حُبٍّ بِمُلْتَقَى جَنْبَيْكِ /// أَشْتَاقُ بثًّا جَمِيلاً لِلشِّعْرِ فِي أُذُنَيْكِ …

أكمل القراءة »

بَعْدَ أَوْبَتِهَا مِنَ الْهَوَى

شعر: أ. د / محسن عبد المعطي محمد مَا زِلْتُ أَسْقِي وُرُوداً رَاقَهَا الطَّرَبُ  مِنْ فَتْحَةِ الْبَابِ كَانَتْ بَيْنَنَا الْكُتُبُ //// مَا زِلْتُ أَشْدُو عَصَافِيرِي وَقَدْ طرِبَتْ مَا زِلْتُ أَلْتَقِطُ الْأَشْعَارَ تَضْطَرِبُ //// لِبَعْضِ وَقْتٍ جَمِيلٍ عَاشَ فِي خَلَدِي  يُدَنْدِنُ الْعِشْقَ وَالْأَيَّامُ تَحْتَرِبُ //// نَامَتْ عَصَافِيرُ حُبِّي بَعْدَ أَوْبَتِهَا مِنَ …

أكمل القراءة »

كُلَّمَا نَادَيْتِ قَلْبِي

أ د / محسن عبد المعطي محمد|شاعر وروائي مصري كُلَّمَا نَادَيْتِ قَلْبِي هَبَّ مَسْرُوراً وَلَبَّى /// كُلَّمَا أدعوك تُهْدِي لفؤادي ما أَحَبَّا /// كُلَّمَا غَنَّى فُؤَادِي أُغْنِيَاتٍ لِلِّقَاءْ /// يَحْتَمِـي فِيكَ وَتَمْحُو كُلَّ أَلْوَانِ الْعَنَاءْ /// يَا حَبِيبِي أَنْتَ نُورِي فِي سَرَادِيبِ الشَّقَاءْ /// لَمْ أَزَلْ طَيْراً بَرِيئَا بَيْنَ أَشْجَارِي …

أكمل القراءة »

تَوَّهَتْنِي فِي لُمَاهَا

أ. د. محسن عبد المعطي محمد|شاعر وروائي مصري بِسَنَاكِ الْهَيْكُو قَدْ عَادَ شَذَاهْ يَبْعَثُ الْأَطْيَابَ مَا أَحْلَى عُرَاهْ! /// فِي هُدُوءِ اللَّيْلِ مَا أَرْقَى الْكَرَى! حِينَ تَغْفِينَ بِحِضْنِي وَعَنَاهْ! /// غِبْتِ عَنِّي تَاهَ ظَنِّي وَانْبَرَى يَضْرِبُ الْأَسْدَاسَ فِي بَحْرِ عِدَاهْ /// بَاتَ حُلْمِي غَافِياً فِي ضَمَّةٍ تَوَّهَتْنِي فِي لُمَاهَا ضَّمَّتَاهْ …

أكمل القراءة »

يَا وَيْلَتَاهُ لِقَلْبِي

 أ. د. محسن عبد المعطي محمد | شاعر وروائي مصري نُوحِي عَلَيَّ فَمَا أَرْتَاحُ مِنْ أَلَمِي وَالنَّائِبَاتُ تَوَلَّتْنِي مَعَ الْهِرَمِ /// اِبْكِي عَلَيَّ بُحُوراً مَوْجُهَا عَرِمٌ وَارْمِي بَيَانِي مَعَ الْإِصْبَاحِ بِالْغَسَمِ /// يَا وَيْلَتَاهُ لِقَلْبِي زَفَّهُ شَجَنٌ مَا ذَاقَ طَعمَ الْمُنَى بِالْهَاتِفِ الْجَرِمِ /// قَدِ اشْتَهَيْتُ الْمَوَاتَ الْحَرَّ فِي حُلُمِي …

أكمل القراءة »

عَلَى عَرْشِ الْمَحَبَّةِ قَدْ جَلَسْنَا

أ. د. محسن عبد المعطي محمد عبد ربه مُرُورُكِ يُسْعِدُ الْقَلْبَ الْحَزِينَا وَيُطْرِبُنِي وَيُسْعِدُنِي سِنِينَا /// مُرُورُكِ بَلْسَمٌ يَحْوِي هَنَاءً يُتَوِّجُنِي وَيُطْفِئُ لِي الْحَنِينَا /// نَدَاكِ مُعَطَّرٌ بِالْوَرْدِ حُبِّي عَشِقْتُ حُقُولَهُ قَوَّتْ مَنِينَا /// أَسَاطِيرُ الْجَمَالِ تَمِيلُ فَخْراً وَنَظْرَتُكِ اسْتَبَتْ مُتَأَلِّمِينَا /// فَقَامَتْ بِالشِّفَاءِ وَقَوَّمَتْهُمْ فَعَاشُوا الْعِشْقَ يُسْعِدُ نَاسِكِينَا /// …

أكمل القراءة »

شِفَاهُكِ تُبْدِعْ

أ د / محسن عبد المعطي محمد|شاعر وروائي مصري أَمِيرَةَ حُبِّي وَبُسْتَانَ قَلْبِي شِفَاهُكِ تُبْدِعُ فِيمَا مَضَى /// كَأَنَّ شِفَاهَكِ لَحْنٌ جَمِيلٌ تُمَوْسِقُ لِي نَاطِحَاتِ الْقَضَا /// فَهَيَّا نُبَوْتِقُ لَحْنَ الشِّفَاهِ نُحَوِّلُ فِي اللَّيْلِ لَوْنَ الدُّجَى /// وَفَوْقَ حُرُوفِكِ يَخْتَالُ حُبِّي وَدَمْعُ فُؤَادِي بِخَدِّي جَرَى /// أَ كَتْكُوتَتِي مَا تَكُونُ …

أكمل القراءة »

أَشْتَاقُ ثَوْرَاتِ الْخُدُودْ

أ.د. محسن عبد المعطي محمد| شاعر وروائي مصري لوحة بالقلم الرصاص وجوه فنية فَهْلْ تَوَدِّينَ وَصْلِي يَا نَبْعَ جُودٍ وَأَصْلِ؟! أَهْوَاكِ يَا أُمْنِيَتِي أَهْوَاكِ يَا مُلْهِمَتِي مَلَاكَ قَلْبِي الْجَمِيلْ يَا شَطَّ بَحْرٍ وَنِيلْ اَلْحُبُّ فِي قَلْبَيْنَا وَالْوَصْلُ بَيْنَ يَدَيْنَا هُنَاكَ نُقْطَةُ وَصْلٍ تَلُوحُ فِي شَطَّيْنَا سَتَبْقَيْنَ بَيْنَ فُؤَادِي الْحَنُونْ رِضَاكِ …

أكمل القراءة »

أمي

 أ د . محسن عبد المعطي محمد | شاعر وروائي مصري (إِلَيْكَ يَا أُمِّي إِلَى رُوحِكِ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ مُهْدَاةً إِلَى أُمِّي الْفَاضِلَةِ الْحَاجَّةِ / صباح شحاتة علام إِلَى نَفْسِهَا الْمُطْمَئِنَّةِ الرَّاضِيَةِ الْمَرْضِيَّةِ عِنْدَ رَبِّهَا الَّتِي تُرَفْرِفُ فِي قٌلُوبِنَا وَتُحَلِّقُ فِي سَمَاءِ دُنْيَانَا) وَفِيكِ لَا يُخْطِئُ الْقِيَاسُ = وَفِيكِ …

أكمل القراءة »

روز قمري

محسن  عبد المعطي محمد | شاعر وروائي مصري مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الْحَمِيمَة الشاعرة المغربية / روز وجدة ‏‏تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى أُحِبُّكِ رُوزُ يَا قَمَرِي فَهَلْ تَدْرِينَ مَا خَبَرِي؟! وَحُبُّكِ عَاشَ فِي صَدْرِي وَلِيداً حَارَ فِي أَمْرِي …

أكمل القراءة »