الرئيسية / أرشيف الوسم : محمد ناصر بو حجام

أرشيف الوسم : محمد ناصر بو حجام

تحلّ الذكرى وفلسطين تَسْتَغيث والأقصى يَئِن

د. محمد بن قاسم ناصر بوحجام | الجزائر تحلّ الذّكرى وتمرّ، وتأتي المناسبة وترحل، وفلسطين تشتغيث والأقصى يئنّ، والفلسطنيّون يقومون وحدهم بمقاومة الغطرسة الصّهيونيّة، والمطبّعون يهرولون لِـمُؤَازرتهم في هذا العدوان، والمتخاذلون يتنافسون في لشّماتة بالمقاومين، الذين يصمدون في المضمار، ويلحقون بالعدوّ الأضرار تلو الأضرار؛ لأنّ الله معهم ناصرُهم في حقّهم …

أكمل القراءة »

شيخي عمر بن حمو سليمان بوعصبانه (لقمان) – رحمه الله – كما عرفته

بقلم: نور الدين بن أحمد خير الناس بلدة صاد ولاية بوشر محافظة مسقط الحمد لله الّذي لا يُحمدُ على مكروهٍ سواه، والصّلاة والسّلامُ على أشرفِ خلق الله. وبعد: فلقد تلقّيت -وإخواني في سلطنة عمان يوم الجمعة المبارك، المنتصف من شعبان لعام 1443هـ- نبأ وفاة شيخي العزيز، وأستاذي الحبيب، وأخي الصّديق؛ …

أكمل القراءة »

كتاب: ” عالم ما بعد كورونا ” تعليق ومراجعة

الدّكتور محمد بن قاسم ناصر بوحجام | الجزائر في هذا العالم المتغيّر المتقلّب، الذي تتسارع فيه الأحداث فوق سرعة الضّوء بتداعياتها، التي تترك آثارًا كبيرة في حجمها عميقة في مؤثّراها، مع وجود عجز كبير في كثير من النّاس في فهم مساراتها، وقصور شديد في إدراك مراميها، وتقصير أشدّ في فقه …

أكمل القراءة »

الرّحالة ابن بطّوطة الجزائري عمر لقمان يرحل عنّا

الدّكتور محمّد بن قاسم ناصر بوحجام | الجزائر ودّعت الأمّة الإسلاميّة في هذه الأيّام علمًا كبيرا من أعلام البحث العلمي، ورجلا فذّا من رجال العمل الدّؤوب في خدمة التّراث.. إنّه الشّيخ الدّكتور عمر بن حمّو بن عمر سليمان بو عصبانه (لقمان) رحمه الله. الرّجل الذي سخّر حياته للبحث عن المخطوط …

أكمل القراءة »

لماذا نحتفل باليوم الثّامن من مارس كلّ عام؟!

 الدّكتور محمد بن قاسم ناصر بوحجام| الجزائر يحلّ يوم الثّامن من مارس، فنقوم على قدم وساق، وبكلّ شغف واشتياق، ونقيم احتفالات كبيرة؛ احتفاءً بعيد المرأة. ونتفنّن فيها بكلّ ما نملك من براعة وإبداع واختراع، ونقدّم القرابين للمرأة تأسيّا بساداتنا الغربيّين، الذين سنّوا هذا العيد ليكفّروا عن آثامهم في ظلم المرأة.. …

أكمل القراءة »

لكلّ جواد كبوة ولكلّ فريق هفوة

  الدّكتور محمد بن قاسم ناصر بوحجام | الجزائر الأسد قد يبكي، والجواد قد يكبو، والسّيف قد ينبو، والفريق قد يهفو، والشّجاع قد يقهر، والقويّ قد يصرع…وما يصيب المرءَ من ضرر قد يكون نافعا له، أي (ربّ ضارّة نافعة)، يحدث الضّرر ليهيّئ الفرصة   للنّفع والظّفر.. ففي الضّرر الذي لحق منتخبَنا …

أكمل القراءة »