الرئيسية / أرشيف الوسم : مصطفى مراد

أرشيف الوسم : مصطفى مراد

قَلائِدٌ مِن دمعِ الضوءِ وقصائِدٌ أُخرى

شعر: مصطفى مراد | العراق -1- تَعريفاتٌ لا بُدَّ مِنها . عَيناكِ قالَ : اللهُ كُنَّ .. فكانتا شيئاً – يُشَغِّلُ طاقةً بدمائي … عَيناكِ تختَزِلُ استِعارَتي عِندما مَكنِيَّةً ، وصريحَةً ضوضائي … عَيناكِ كفرٌ ان يصاغَ عليهِما شعرٌ ، يصارِعُ نوبةَ الاغماءِ … عَيناكِ سُكْرٌ والمتاهةُ خمرُهُ أمشي امامي …

أكمل القراءة »

قَلائِدٌ مِن دمعِ الضوءِ وقصائِدٌ أُخرى

مصطفى مراد | العراق -1- رِحلةٌ معَ الإلهِ زيوس مَشغولةٌ تصطادينَ سقطَ الندى مِن نَهدِ فجرٍ اغراكِ يومَ اهتدى لِخيطِ ضوءٍ قد لاحَ أوَّلُهً تَلويحَةٌ بالترحالِ صوبَ المدى الى متى عشقُ الحرفِ يفضحُني … هَل اكتفي أم انكرتِ هذا الصدى -2- حَديثٌ معَ الإلهِ زيوس أخبروكَ ؟! بعدما فيكَ نما …

أكمل القراءة »

قَلائِدٌ مِن دمعِ الضوءِ وقصائِدٌ أُخرى

مصطفى مراد | العراق -1- رِحلةٌ معَ الإلهِ زيوس مَشغولةٌ تصطادينَ سقطَ الندى مِن نَهدِ فجرٍ اغراكِ يومَ اهتدى لِخيطِ ضوءٍ قد لاحَ أوَّلُهً تَلويحَةٌ بالترحالِ صوبَ المدى الى متى عشقُ الحرفِ يفضحُني … هَل اكتفي أم انكرتِ هذا الصدى -2- حَديثٌ معَ الإلهِ زيوس أخبروكَ ؟! بعدما فيكَ نما …

أكمل القراءة »

أبواب.. أبواب

مصطفى مراد | العراق افتَحي باباً للضياءِ وَعُبّي رَأدَكِ هذا مِن نهاراتِ قلبي /// وَاعطشي لكن لا تَسُفّي امتلاءا تِ الفراغِ مِن حَيرتي فَبِدربي /// لِمَسافاتِ الانتظارِ طقوسٌ قَدِّسيها يا خطوةً لِـ أُلَبّي /// لَكِ مُتعةَ الخيالِ نُذوراً طَالما طارت ريشةً بِمَهَبّي

أكمل القراءة »

رَسائِلٌ مُعَتَّقة

مصطفى مراد | العراق يُراوِدُهُ الخيالُ بفكرتينِ لَكِ الأُولى ومنكِ .. بأثنَتَينِ مِنَ الانصافِ لو جدلاً فرضنا أ يُعقلُ انَّها بالحالَتَينِ بِلا اثرٍ تمُرُّ وفيكِ روحٌ مُعتّقةٌ تعادلُ كفتينِ لِأعتى سكرةٍ منها تهادى بنا – موجٌ الضياءِ لضفتينِ كعينِ الماءِ عن ظمأٍ تَفَرَّت وما انبَجَسَت بدمع الجمرِ عيني وَانتِ يا …

أكمل القراءة »

إلهَةُ الماء

مصطفى مراد | العراق أنا كَـ ـضِلِّيلِ قومٍ فاتَهُ الظفرُ مُوَهَّمٍ وكثيرٌ قبلُكِ صدروا /// وَادّعي أنَّهُم حولي وحاشيتي لكنهم لضفافِ الغيبِ قد عبروا /// مَا كنتُ أعرفُ أنّي مثلُ غايتِهم وَمنذُ أدركتُ قالوا : إنه القدرُ /// :- إلهَةُ الماءِ اشكو قحطَ امنيتي مَا جئتُ إلّا وكلِّي الآنَ يحتضرُ …

أكمل القراءة »

توقيعٌ على وجهِ الماء

مصطفى مراد | العراق عَن غفلةِ الماءِ … لا عن عذرِ مجراهُ عَن عذبهِ وجروفِ الملحِ منفاهُ عَن كذبةِ الغرقِ المجهولِ في لغةِ الــ … سَبرِ العميقِ هلِ التأويلُ اعطاهُ هذا الغموضُ ، وشيءٌ ما يُنازِعُهُ وَلن يُجيبَكِ عَمّا كانَ يلقاهُ نَهرٌ يموتُ .. ونبعٌ ليسَ يسعفُهُ لا تنكريهِ فما …

أكمل القراءة »

قُبَيل

مصطفى مراد | العراق وَقُبيلُ لن يأتي مِنَ الشفقِ البعيدِ أنّى لهُ ألَقُ المجيءِ سقطَ اسمُهُ سهواً وَتشطبُني المواعيدُ السخيّة . وَكمِ انتظرتُ وما انتظرتُ ، مُشَخِّصاً .. قبري حيالي يجتاحُني قلقٌ تلبّسَ بانفعالي وَكوجبةٍ دُفِعَت لمفتوحِ الشهيّة . ليلوكَني حلقُ الخساراتِ العظيمة . وَبِقحطِ امنيةٍ يتيمة . في محنةِ …

أكمل القراءة »

وَأنا بِباب مُظَفَّرِ النَّواب

مصطفى مراد | العراق وَانا ببابِ مُظَفَّرِ النَّوابِ تربادورَ اوجاعِ البلادِ وخطِّها اللايستقيمُ :_ لا انتَ اولُ صوتِنا مُنذُ اندلاعةِ موتِنا لا أنتَ آخرُنا العقيمُ نَحنُ العراقيينَ ابناءُ الفراقِ وَارثُنا يُتمٌ يُقيمُ : مَجْبُولَه فطرَتنه اعلَلـ أحاه ياهو المِثلنَه امتحن يو تاه هنا يَبو عادل صدك ويلاه

أكمل القراءة »

إلى: أمين نخلة (رسائلٌ متأخرة)

مصطفى مراد | العراق صَدِّق … ولا تشرح لنا ما يعتريكَ الامرُ تم . للانَ ، قبلُكَ ، بعدُ لم يلدِ القلم . أبجدتَّها فبهرتَ كلَّ مُحاصرٍ ، بـ ـاللا هروبِ مِنَ العَدَم . مُتاخرٌ والعذرُ عذريٌ وينصعُ بالقِدَم .

أكمل القراءة »