الرئيسية / شعر / استراحة حنين

استراحة حنين

سمير عبد الصمد | الأردن

 

أعـودُ إلـيكِ

أسابـقُ خـطـوي

وكُـلِّـي اشـتـيـاقٌ لـدفءِ اللقـاء

فـهاتـي يديـكِ

ومُـدّي الضـفـيرة

لِتـمسـحَ عنـي عـناءَ السـفـر

فبعـدَكَ، وجـهُ زمـاني تَـغـيَّـر

وكـلُّ مـكاني تَبـعـثَـر

وحلـمي الجـمـيـلُ انـدثَـر

 

أعـودُ إليـكِ

وبي لهـفـةُ العائـديـن

اضـيـئـي الشُـمـوع

ومُـدّي مـنـاديلَـكِ المُـتـعبـاتِ

لكي أسـتـعـيـدَ بـريـقَ الطـفـولة

وقـصـةَ حُـبٍّ

وبَـوحَ قـمـر

 

خُـذيـني إليكِ

دعـيني ألـملِـمُ أشـلاءَ روحـي

وبـعـضَ جُـروحي

خذيـنـي

وكـوني ليَ الخِـصـبَ

كـونـي المـطـر.

عن عالم الثقافة

شاهد أيضاً

وصيتي إلى ولدي

نجم رضوان/ الاردن أبنيَّ إني ناصحٌ فلتُصغينَّ لما أقولْ واحفظ بنيّ وصيتي واستشعرنّ لها القبولْ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: