الرئيسية / شعر / يا طارق الباب

يا طارق الباب

حاتم قاسم – شاعر فلسطيني

يا طارق الباب لا توقظ مواجعه
فالركب راح وما في الدار أصحاب
إن كنت تسأل فالأشواق توجعه
رفقا بدمع على الأبواب ينساب
°°°
ثم زيد من قبل مجهول بيتا
°°°
يا طارق الباب رفقاً حين تطرقهُ
فإنّه لم يعد في الدار أصحابُ
تفرقوا في دروبِ الأرض وانتثروا
كأنّه لم يكن إنسٌ وأحبـــــــابُ
ولترحم الدار لا توقِظ مواجِعَها
للدور روحٌ كما للناس أرواحٌ
°°°
ثم زيد من قبل مجهول بيتا
°°°
يا طارق الباب رفقاً حين تطرقهُ
فإنه لم يعد في الدار أصحابُ
تفرقوا في دروبِ الأرض وانتثروا
كأنه لم يكن انسٌ واحبـــــــابُ
أرحم يديك فما في الدار من أحد
لا ترج رداً فأهل الود ُ قد راحوا
ولترحم الدار ..لا توقظ مواجعها
للدور روحٌ كما للناس أرواحُ

عن عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

شاهد أيضاً

حكايا من القرايا ” المباطحة “

عمر عبد الرحمن نمر | فلسطين   المباطحة من الألعاب الشعبية الفلسطينية، مارسها الفلسطيني في …

2 تعليقان

  1. الشاعر طلال المسلمي

    اول من كتب هذه الأبيات هو انا الشاعر طلال المسلمي
    و بعد ذلك كتب حاتم قاسم وهناك الكثيرين من نسبوا القصيده لا تسأل الدار عمن كان يسكنها
    لأنفسهم لأنها تم نسخ لصق ونشر قصيدتي دون ان يكتبوا صاحب القصيده وانا أعذرهم لأنهم يريدون الشهره لأنفسهم وللأسف لا أعلم بأنها انتشرت بهذا الشكل الغير المتوقع

    • طيب وش هي حساباتك عشان نشوف قصايدك الثانيه لانه اذا كانت هذه القصيدة لك ف اتوقع انه في قصائد غيرها مثلها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: