الرئيسية / مقالات / الصراع والفساد دون هيكل

الصراع والفساد دون هيكل

دليلة إبراهيم | ناشطة وكاتبة

اتحاد وطن يخر من كل جهة؛ وطن؟  ‏من مازال يستعمل هذه الكلمة؛ مدينتي، رايتي، قبيلتي؟ وارد
يعلنون بتره وهو يتلفت على مسابح دمائه بدواعٍ سلطوية، وقومية وآخرى عبثية، متشخصا في جنة وهمية، في ظل كثرة الحكومات والتصفيات والسجون السرية‏ والمعاناة العلانية؛ يتملصون برمي بعضهم بإنعدام الوطنية وإتهامات الخيانة الطائفية.
‏نخاف أن نتفوه بالإصلاح حتى لا نتهم بالجنون وإننا طفرة شبابية تريد الإباحية !
‏و مالضير في كون السلم و الحرب يعلنه عقلاء وحكماء القبيلة ! والشباب سيمسحون بقايا الشاي المسكوب من تحت أرجلهم بشهادتهم الجامعية .
 أيصح أن يخالف الحفيد حكم جده بحجج ورقية؟
‏و بخاصة المواطن وملف تهجيره وتعذيبه والتنكيل به سيتم إحالته  طويه تحت اسم المصالحة الوطنية والموتى راحوا بالتأكيد نتيجة أجندة إمبريالية .
فالحق انتهك والمسكن هتك والرتب تتعلق بمائدة غداء !  أعتذر نيابة عن كل حالم فنحن مصابون بداء الجبن .

عن عالم الثقافة

شاهد أيضاً

القابلة.. قصة قصيرة

 منال رضوان | قاصة مصرية (ذات يوم سيسود الصمت) لم يتركها الأمس حبلى بأحلامها،  وسط …

تعليق واحد

  1. مشاء الله كلاماتك مؤثره وقوى 💜💜

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: