الرئيسية / رسائل أدبية / ما جدوى أن أكتبك؟!

ما جدوى أن أكتبك؟!

مريم الشكيلي | سلطنة عمان

ما جدوى أن أكتبك وفي كل مرة سبعين خريفا لا حرفاً يهوي بي وكأنني شجرة صفصاف كل أوراقها مهيأة للسقوط.
وأن أسير على الأقدام وروحي تزحف على الورق لا تقوى على التنفس كالسمكة التي تتنفس تحت الأقلام.

°°°
ما جدوى من كل هذا العتاب الطويل والغياب ينسج لنا معاطف من حرير.
وكل الأشياء المرتبة تتبعثر والثقوب تتسع في دواخلنا وتصبح كل الأحياء كالورق المقوى باهتة اللون.

°°°
ما جدوى أن تكون لي صباحات منقوصة من صوتك وهدوئك وحضورك مبتورة من تنهدات عصفور يحط على أرضية ورقي.
ومن إنطفاء مواقدنا الشتائية وبرد رسائلنا الكتابية وإندثار بقايا قصائدنا الصوتية.

°°°
ما جدوى كل هذا الضجيج في حجراتنا ويختنق الحنين في أشعارنا ويدنو الحريق من حدائقنا.

عن عالم الثقافة

شاهد أيضاً

القابلة.. قصة قصيرة

 منال رضوان | قاصة مصرية (ذات يوم سيسود الصمت) لم يتركها الأمس حبلى بأحلامها،  وسط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: